رؤساء جزر الباسيفيك يدعون لاحترام اتفاق كيوتو   
الخميس 1423/6/7 هـ - الموافق 15/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة فضائية للجزيرة المرجانية في جمهورية كيريباتي بالمحيط الهادئ
أعربت ست حكومات لجزر الباسيفيك عن قلقها من التغييرات المناخية التي تهددها بالغرق وأصدرت في مستهل قمتها السنوية بفيجي بيانا يعبر عن خيبة أملها لقرار الولايات المتحدة عدم التوقيع على معاهدة كيوتو.

ولم يجرؤ البيان على انتقاد أستراليا التي تعتبر أكبر مانح للمساعدات المالية لهذه الجزر رغم أنها أكبر مصدر في العالم لانبعاثات الغاز مما يسمى بالبيوت الخضراء إلى جانب كونها رفضت أيضا التوقيع على الاتفاق. واكتفى البيان بمطالبة أستراليا ببذل المزيد من الإجراءات لخفض هذه الانبعاثات.

وضم الاجتماع السنوي رؤساء جزر كوك وهي كيريباتي وناورو ونيو، ورئيس جزر مارشال، ورئيس وزراء جزيرة توفالو الذي عبر عن توقعات نظرائه بأن تسهم أستراليا بفعالية في التأكيد على الدول الصناعية بأن تحترم تطبيق معاهدة كيوتو.

وحذر ساوفاتو سوبوانغا من أن جزيرتهم توفالو معرضة للغرق تماما تحت سطح المحيط الهادي بعد 50 عاما. ويبلغ عدد سكان الجزيرة 11 ألف شخص ومساحتها 26 كلم مربعا وترتفع من مستوى سطح البحر خمسة أمتار (16 قدما).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة