الوزاري العربي يبحث التصعيد الإسرائيلي بلبنان وفلسطين   
السبت 1427/6/18 هـ - الموافق 15/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)

وزراء الخارجية العرب يبحثون كيفية التحرك لمواجهة الوضع المتردي (الفرنسية)

بدأت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث تطورات التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد لبنان وفلسطين.

الاجتماع الذي يحضره ثمانية عشر وزيرا سيبحث كيفية التحرك العربى لمواجهة الموقف المتردي فى المنطقة، وقد بدأ الاجتماع بجلسة مغلقة بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ورئاسة وزير الدولة للشؤون الخارجية فى دولة الإمارات العربية المتحدة محمد حسين الشعالي.

وكان وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ دعا نظراءه العرب إلى تقديم دعم "حازم وقوي" إلى لبنان. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن صلوخ أمله في "أن يخرج الاجتماع بقرار يعيد إلى الأمة العربية مجدها".

وكانت المملكة العربية السعودية ومصر والأردن أدانت العمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان، إلا أنها نددت في الوقت نفسه بـ"المغامرات التي لا تخدم المصالح العربية"، في إشارة إلى قيام حزب الله الأربعاء بأسر جنديين إسرائيليين داخل الأراضي الإسرائيلية وقتل ثمانية آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة