خبراء: ليس هناك سن محددة لبدء التحصيل المدرسي   
الأربعاء 1435/11/9 هـ - الموافق 3/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)

بينما خلصت دراسة جديدة أجرتها جامعة في نيوزيلندا إلى أن الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة في سن الخامسة يبدون مواقف سلبية من تعلم القراءة والكتابة واستيعاب المعلومات مقارنة بالأطفال الذين يبدؤون الدراسة في سن السابعة، فإن كثيرا من الخبراء أكدوا أنه لا توجد سن محددة لبدء الطفل تحصيله المدرسي.

وترى ديدري ألدرسون -مديرة مدرسة- أنه ليس هناك سن يعتبر أفضل للذهاب للمدرسة, لأن ذلك يعتمد على التلميذ ونوع المدرسة التي يذهب إليها, وأضافت أن الأطفال في نيوزيلندا يذهبون للمدرسة بعد سن الخامسة ولكن ليس من الضروري التقيد بذلك.

وتتفاوت معايير السن الذي يدخل فيه الأطفال إلى المدرسة, ففي بريطانيا يرسل الطفل منذ سن الرابعة, أما في فنلندا وجنوب أفريقيا فيرسل الأطفال في سن السابعة. وتتركز المهارات التي يحتاج الأطفال إلى تعلمها في سن مبكرة في القراءة والكتابة والحساب.

وقال توم نيكلسون -أستاذ جامعة ألباني شمال أوكلاندا- إن الأطفال يذهبون للمدرسة في أعمار مختلفة، فالبعض يذهب في الرابعة والبعض في الخامسة أو السابعة أو الثامنة, وهم جميعا يتعلمون القراءة بالمستوى ذاته, لذلك ليس مهما متى يبدأ الأطفال الذهاب للمدرسة.

وأضاف أن تعلم الأطفال في البيئة العائلية بالمنزل يساعد على تطور مستوى التلاميذ بالمدرسة.
وأشارت ديدري ألدرسون إلى أنه يمكن إرسال الأطفال إلى الروضات في سن مبكرة, وأخذهم إلى الحدائق العامة لممارسة اللعب مع الآخرين, كما يمكن بدء برنامج مبكر لتعلم القراءة والكتابة, وتعليم الأطفال الجلوس بضع دقائق لاستماع قصة من القصص.

وإلى جانب ذلك من الضروري الاهتمام بمحيط الطفل وعالمه الصغير كصندوق الطعام, فمتعت تناول وجبة الغداء مع محيط الأصدقاء الآخرين هي أيضا وسيلة للتعلم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة