مسابقة شعرية تخليدا لمناضل نيجيري   
الثلاثاء 1432/1/8 هـ - الموافق 14/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)
ملصق للكاتب والمفكر كين سارويوا معلقا على أحد الأبواب في نيجيريا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الاتحاد العام لأبناء قومية أوجوني جنوب نيجيريا عن مسابقة شعرية تخليدا لذكرى الكاتب والمفكر المناضل كين سارويوا ورفاقه الثمانية الذين لقوا مصرعهم على يد آخر حكام نيجيريا العسكريين الجنرال سانى آباتشا عام 1995.

وتشكلت لجنة من "رابطة الأدباء الأوجونيين" للحكم على الإبداعات الشعرية التي ستقدم في المسابقة التي تستمر حتى يناير/كانون الثاني القادم، حيث اشترط الاتحاد العام لأبناء عرقية "أوجونى" أن تخلو الإسهامات الشعرية من نبرات التعريض بأبناء العرقيات الأخرى في نيجيريا أو التحريض الطائفي البغيض.
 
وشددت الرابطة على ضرورة أن تبرز الأشعار تضحية سارويوا ورفاقه من أجل الدفاع عن حقوق أبناء عرقية "الأوجونى" ضد انتهاكات مؤسسات النفط العالمية التي نهبت ثروة إقليمهم النفطية محققة مليارات الدولارات وأبقتهم في أدنى درجات الفقر والعوز والمرض.

يذكر أن سارويوا أديب ومفكر نيجيري حائز على جائزة رايت ليفيلهوود (Right Livelihood Award‏) أو جائزة نوبل البديلة، وهي جائزة تقدم سنويا في مجالات حقوق الإنسان والتنمية المستدامة والصحة والتعليم والسلام و حماية البيئة.
 
وأعدمته أجهزة الديكتاتور النيجيري السابق آباتشا، بعد محاكمة وصفت بأنها صورية وسياسية بتهمة قيامه بقتل زعماء تقليدين في منطقة دلتا النيجر، وتكشف لاحقا من شهود في القضية أن المحاكمة جرى تلفيقها.

وأدت عملية إعدام سارويوا إلى غضب المجتمع الدولي مما أدى إلى فرض عقوبات ومقاطعة على نيجيريا استمرت حتى العام 1999 حين زال حكم آباتشا وعادت الديمقراطية إلى البلاد.

ويشار في هذا السياق إلى أن الأديب النيجيري وول سونيكا الحائز على جائزة نوبل في الآداب كان قد رفض قبل سنوات أن يطلق اسمه على أحد شوارع العاصمة أبوجا.

واعتبر سوينكا حينها أنه يجب تغيير اسم شارع الجنرال آباتشا الذي قتل المفكر سارويوا، لأن الأخير اعترض على تلويث شركات النفط لأراضي الإقليم الذي تعيش فيه قومية أوجوني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة