الحزن والغضب يخيمان على الشارع القطري   
الجمعة 1428/1/8 هـ - الموافق 26/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)
نجم المنتخب القطري خلفان إبراهيم خلفان (يمين) في تسابق على الكرة مع منافسه البحريني عبد الله المرزوقي (الفرنسية)

خيم الحزن والغضب على الشارع الكروي القطري إثر خروج منتخب بلادهم من دورة الخليج الثامنة عشرة المقامة حاليا في أبو ظبي وفقدانه اللقب بحصوله على نقطة واحدة وبعد الخسارة في الدقيقة الأخيرة أمام البحرين.

وأصيب الجمهور القطري بخيبة أمل كبيرة بالخروج المبكر وبالأداء المتواضع من جانب منتخب بلاده، وهو ما زاد من حزن وغضب الجماهير التي شنت هجوما عنيفا على اللاعبين والمدرب البوسني جمال الدين موسوفيتش الذي اتهمته بعدم القدرة على إدارة الفريق خلال مباريات الدور الأول، إضافة إلى إخفاقاته في التشكيلة والتغييرات، ما أدى في النهاية إلى الخسارة مرتين والتعادل مرة واحدة والخروج بشكل لا يليق مع حامل اللقب السابق وبطل الألعاب الآسيوية.

وعبرت الصحافة القطرية عن حزنها للخروج المبكر من خليجي 18 وإن اتصفت تغطيتها بالهدوء، حيث قالت "الراية" في صفحتها الرياضية الأولى "ضاع اللقب"، معلقة على المباراة "فقد العنابي الروح.. فقد اللقب".

جريدة "الوطن" بدورها كتبت "أضعناها بأيدينا"، مضيفة خرج المنتخب الوطني لكرة القدم من الدور الأول لمنافسات خليجي 18 بخفي حنين إثر خسارته أمام البحرين بهدفين لهدف.

من جهة أخرى هاجم رئيس القسم الرياضي في جريدة "الراية" المنتخب ومدربه ولاعبيه بعنف ووصف مشاركة المنتخب في خليجي 18 بالمشاركة الفاشلة، وقال في عموده بالصفحة الأخيرة: "ودع العنابي خليجي 18 مبكرا وخرج من الدور الأول وتنازل عن لقبه بعد مشاركة هزيلة وضعيفة لا تشبع رغباتنا ولا تتناسب مع طموحاتنا، وهو ما يجعلني أرى أن مشاركتنا بالدورة كانت فاشلة وأكدت وجود تراجع في المؤشر البياني لمسيرة منتخبنا".

وطالب المري بمحاسبة المقصرين وقال "مثلما هتفنا لنجومنا وأشدنا بهم في خليجي 17 وبعد الدوحة 2006 لا بد أن تكون لنا وقفة حازمة مع المدرب واللاعبين ومعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الخروج المبكر والخسارة في مباراتين والتعادل في مباراة واحدة".

آراء أخرى:
لا تبدو في الأفق أي مؤشرات للاستغناء عن موسوفيتش رغم الإخفاق في دورة أبو ظبي, حيث صرح رئيس اتحاد الكرة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ببقاء المدرب وعدم وجود النية لإقالته.

وقال في تصريحات سبقت مباراة البحرين "إن الاتحاد القطري للكرة لا يتعامل مع المدرب جمال الدين موسوفيتش بالقطعة، ومحاسبته عقب كل مباراة، وإنما هناك تقييم موضوعي عقب كل فترة، وهو يؤدي عمله بصورة طيبة ولديه دراية جيدة بخفايا الكرة القطرية لأكثر من 16 عاما، سواء مع الأندية أو المنتخب".

وأكد الشيخ حمد أن الاتحاد لا يفكر في مسألة الإقالة وقال إن موسوفيتش مستمر معنا حتى نهائيات أمم آسيا 2007، مضيفا أنه لا يمكن أن يلام المدرب بعد التعادل مع السعودية لأن لكل مدرب رأيا وطريقة في تفكيره وله حساباته، ولذلك فالموقف لديه يختلف عن حساباتنا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة