قطر ستدعو مائة ألف شاب لحضور أولمبياد 2016   
الأربعاء 1429/4/4 هـ - الموافق 9/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:23 (مكة المكرمة)، 14:23 (غرينتش)

أعلن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد قطر، ورئيس اللجنة الأولمبية فيها عن دعوة مائة ألف شاب من مختلف أنحاء العالم لحضور الألعاب الأولمبية، وذلك ضمن خطة العاصمة الدوحة لاستضافة أولمبياد عام 2016.
 
وجاء الإعلان في خطوة لافتة تستهدف تعزيز حظوظ الدوحة في الفوز بشرف الاستضافة علما بأنها تتنافس في هذا الشأن مع ست مدن أخرى هي شيكاغو ومدريد وبراغ وريو دي جانيرو وطوكيو وباكو.
 
واعتبر الشيخ تميم في بيان له أن هذه المبادرة جزء لا يتجزأ من الرؤية القطرية لاستضافة الأولمبياد مؤكدا أنها تركز على التعاون بين شباب العالم وتستهدف تنمية الفهم والوعي بالمثل العليا الأولمبية فضلا عن تهيئة فرصة للمشاركين ليعيشوا تجربة الألعاب الأولمبية بصورة مباشرة.
 
وأضاف الشيخ تميم في بيانه "نحن نريد لدورة الألعاب الأولمبية والدورة الأولمبية للمعاقين لعام 2016 في الدوحة أن تكون مصدر مشاركة وإلهام لهؤلاء الشباب من مختلف أرجاء العالم لكي يزداد فهم الشباب العربي للعالم الأرحب ولكي يرى الشباب من بقية أنحاء العالم صورة حقيقية للثقافة العربية".
  
تفجير الطاقات
وجدد الشيخ تميم التأكيد على أن استضافة أولمبياد 2016 في الدوحة ستساعد على تغيير المفاهيم عن العالم العربي وثقافته، كما ستفجر طاقة الحركة الأولمبية والتنافس الرياضي السلمي لخلق التفاهم والأمل والتغيير الذي يمكن أن يوحد هذه المنطقة بأسرها مع بقية العالم.
 
يذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية تدرس ملفات المدن السبع المرشحة على أن تعلن في يونيو/حزيران المقبل اختيار ثلاث منها لاستكمال السباق ثم تعلن المدينة الفائزة في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول عام 2009.
 
وكانت قطر قد استضافت في ديسمبر/كانون الأول من عام 2006 دورة الألعاب الآسيوية التي شهدت مشاركة قياسية بلغت نحو 13 ألف رياضي ورياضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة