موسكو تحتضن الشهر المقبل محادثات بين دمشق والمعارضة   
الجمعة 1436/3/4 هـ - الموافق 26/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

أعربت الخارجية الروسية الخميس عن أملها في جمع ممثلي المعارضة والنظام السوري حول طاولة المحادثات في العاصمة موسكو يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال الناطق باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش إن موسكو ستنظم لقاء للمعارضة السورية التي ستمثلها شخصيات محورية من الداخل والخارج، ثم تستقبل روسيا فيما بعد ممثلين عن النظام السوري، على أمل عقد لقاء مباشر بين الجانبين بغية طرح رؤية كل طرف لسبل حل الأزمة السورية.

وأضاف لوكاشيفيتش أنه من السابق لأوانه الحديث عن الشخصيات التي ستشارك في المحادثات، لكنها ستكون شخصيات معروفة سواء من جانب المعارضة الداخلية أو الخارجية.

ولم يستبعد المسؤول الروسي أن تتم أيضا دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي مستورا للمشاركة في المحادثات.

لقاءات سابقة
وكان الرئيس السوري بشار الأسد استقبل قبل أسبوعين ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، وعبر عن دعمه لجهود موسكو الرامية إلى إقامة حوار بين النظام والمعارضة، في حين ذكر بوغدانوف أن بلاده على اتصال مع واشنطن بشأن هذه المساعي.

وسبق للمسؤول الروسي نفسه أن التقى في وقت سابق هذا الشهر في تركيا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة وبعض أعضاء الهيئة التأسيسية للائتلاف، وتم التباحث حول سبل إحياء عملية سياسية تفاوضية بين النظام السوري والمعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة