رئيس النيجر ينفي بيع اليورانيوم للعراق   
الأحد 1424/6/5 هـ - الموافق 3/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مامادو تانجا

نفى رئيس النيجر مامادو تانجا المزاعم عن محاولة العراق شراء اليورانيوم من بلاده وهي الادعاءات التي استخدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا لتبرير حربهما على العراق.

وقال تانجا في خطاب بمناسبة يوم الاستقلال إن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة مضيفا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية نفت عن بلاده مثل هذه التهمة.

وتزامنت هذه التصريحات مع ورود أنباء عن إيعاز أميركي لحكومة النيجر بالبقاء بعيدا عن الجدل الدائر بشأن هذه القضية.

ونقلت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية في عددها الصادر اليوم عن مسؤولين حكوميين نيجريين كبار قولهم إن المساعد السابق لوزير الخارجية الأميركي لشؤون أفريقيا هيرمان كوهين طلب من الرئيس تانجا خلال زيارة قام بها إلى نيامي الأسبوع الماضي، بنقل هذه التعليمات من واشنطن إلى أعضاء حكومته.

واعتبرت الصحيفة أن هذا التدخل يثير القلق المتزايد الذي تشعر به الولايات المتحدة وبريطانيا في مواجهة الاتهامات بأنهما تعمدتا المبالغة في حديثهما عن التهديد العراقي لتبرير الحرب.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش ادعى في خطابه عن حالة الاتحاد في يناير/ كانون الثاني الماضي نقلا عن مصادر استخباراتية بريطانية أن العراق سعى لشراء اليورانيوم من النيجر لاستخدامه في برنامجه النووي. وتراجعت واشنطن فيما بعد عن تلك الادعاءات بعدما تبين أن الوثائق التي دعمتها كانت مزورة.

أما رئيس الوزراء البريطاني توني بلير فقد جدد الشهر الماضي تمسكه بهذه الادعاءات والتي كانت حكومته قد أوردتها في الملف الذي نشرته في سبتمبر/ أيلول 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة