ريال مدريد ومانشستر يونايتد إلى نصف نهائي أبطال أوروبا   
الخميس 1423/1/29 هـ - الموافق 11/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجم ريال مدريد الفرنسي زيدان يعيق لاعب بايرن هارغريفز

خسر
بايرن ميونيخ الألماني موقعة الجبابرة أمام ريال مدريد الإسباني صفر-2 في مدريد ففقد لقبه كبطل لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الأربعاء، في مرحلة الإياب من الدور ربع النهائي الذي شهد تأهل مانشستر يونايتد إلى الدور نصف النهائي إثر تغلبه على ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بنتيجة 3-2 في مانشستر.

وسجل هدفي ريال مدريد في مرمى بايرن ميونيخ كل من إيفان هيليغيرا وغوتي في الدقيقتين 70 و85 على التوالي. وفي المباراة الثانية سجل أهداف مانشستر يونايتد الثلاثة كل من النرويجي أولي غونار سولسكيار (هدفين) في الدقيقتين 23 و56 والويلزي راين غيغز في الدقيقة 68، في حين سجل هدفي ديبورتيفو لاكورونيا كل من الفرنسي لوران بلان خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 45، والبرازيلي دجالمينيا في الدقيقة التسعين.

وسيشهد الدور نصف النهائي مواجهة إسبانية بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال, في حين ستكون المواجهة الثانية إنجليزية ألمانية بين مانشستر يونايتد وبايرن ليفركوزن.

يذكر أنه سبق لريال مدريد وبرشلونة أن التقيا في الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا عام 1960 فتأهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية وأحرز لقبه الخامس على التوالي.

وستقام مباراتا الذهاب يومي 23 و24 أبريل/نيسان الحالي, أما مباراتا الإياب فستقام يومي 30 أبريل الحالي و1 مايو/أيار.

الريال يثأر من بايرن
على ملعب سانتياغو برنابيو وأمام 75 ألف متفرج يتقدمهم ملك إسبانيا خوان كارلوس نجح ريال مدريد في الثأر من خسارته أمام بايرن مي
ونيخ في الدور نصف النهائي وتغلب عليه بنتيجة 2-صفر بعدما كان خسر أمامه 1-2 في ميونيخ الثلاثاء الماضي.

وهذا هو الفوز الأول للريال على الفريق البافاري من أصل ثماني مباريات جمعت بينهما في المسابقة الأوروبية في المواسم الثلاثة الأخيرة. أما بايرن فأخفق في أن يكون أول فريق يحتفظ باللقب منذ عام 1990 عندما حقق ذلك ميلان الإيطالي الذي أحرز اللقب عامي 1989 و1990.

وتشكل هذه الخسارة استكمالا لسلسلة الإخفاقات التي تعرض لها بايرن ميونيخ هذا الموسم عندما خرج من دوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا، كما أن حظوظه في الاحتفاظ بلقب دوري بلاده باتت مستحيلة لأنه يبتعد بفارق تسعة نقاط خلف بايرن ليفركوزن المتصدر قبل أربعة أسابيع من نهاية الدوري.

وبدأ ريال مدريد المباراة مهاجما
لأن الفوز بهدف نظيف كان يكفيه لبلوغ الدور نصف النهائي، ولكن محاولاته باءت بالفشل بسبب عدم نجاح مهاجمه مورينتيس في استغلال أكثر من فرصة سهلة إضافة إلى تكتل لاعبي بايرن ميونيخ في الدفاع.

وكان البرتغالي لويس فيغو الذي كان يخوض مباراته الأولى بعد غياب لمدة نحو شهر عن الملاعب, والفرنسي زين الدين زيدان وا
لأرجنتيني سانتياغو سولاري أبرز لاعبي ريال مدريد حيث شكلوا خطورة كبيرة على دفاع الفريق البافاري.

صراع على الكرة بين لاعب الريال روبرتو كارلوس ولاعب بايرن حسان صالح حميديتش
وافتتح الريال التسجيل
في الدقيقة السبعين عندما تابع هيليغيرا تمريرة عرضية من روبرتو كارلوس من داخل المنطقة. وتحرك خط هجوم بايرن ميونيخ بحثا عن هدف التعادل وكاد يدرك مبتغاه من تسديدة من داخل المنطقة لإيلبير ولكن الحارس سيزار أنقذ مرماه ببراعة وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

وأخرج دل بوسكي المهاجم مورينتيس الذي لم يكن في مستواه المعهود, وأشرك غوتي مكانه فنجح الأخير في تسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 85 إثر تلقيه تمريرة من راؤول سددها من مسافة ستة أمتار في سقف الزاوية اليسرى للحارس كان.

وكاد رؤول أن يسجل هدفا ثالثا للريال من تسديدة من 18 مترا مرت بمحاذاة القائم الأيمن للحارس كان. وطرد البوسني حسن صلاح حميديتش في الدقيقة الأخيرة لمخاشنته سولاري.

مانشستر يؤكد تفوقه على ديبورتيفو
وفي المباراة الثانية التي أقيمت على ملعب أ
ولد ترافود، جدد مانشستر يونايتد حامل اللقب عام 2000 فوزه على ديبورتيفو لاكورونيا وتغلب عليه 3-2 ليبلغ الدور نصف النهائي.

ونجح مانشستر في الثأر من ديبورتيفو لاكورونيا الذي كان هزمه ذهابا وإيابا في الدور الأول هذا الموسم. وكان مانشستر فاز 2-صفر ذهابا في لاكورونيا.

سيغيب بيكهام ستة إلى ثمانية أشهر بسبب الإصابة

وخسر مانشستر يونايتد جهود نجمه ديفد بيكهام منذ الدقيقة 21 بسبب إصابته إثر مخاشنة من النمساوي ألدو دوشر فترك مكانه لسولسكيار. وقد يكون بيكهام أصيب بكسر في عظم كاحل قدمه وقد نقل إلى المستشفى لإجراء الفحوصات.

وقال مدرب مانشستر ألكس فيرغوسون "يخشى الجهاز الطبي أن يكون بيكهام أصيب بكسر في عظم كاحل قدمه". وكان بيكهام أصيب في مباراة الذهاب بعد مخاشنة عنيفة من المهاجم دييغو تريستان.

وسيطر مانشستر على مجريات المباراة منذ البداية, ولم يتأخر سولسكيار في افتتاح التسجيل بعد دقيقتين من نزوله أرض الملعب بتسديدة طائرة إثر تلقيه تمريرة عرضية من ركلة حرة للأرجنتيني خوان سيباستيان فيرون. وسنحت مجموعة من الفرص لمانشستر بزيادة عدد الأهداف خاصة عبر الهولندي رود فان نيستلروي لكن دون نتيجة.

وأدرك ديبورتيفو التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول عبر مدافع مانشستر الفرنسي لوران بلان الذي حول تمريرة عرضية لروميرو داخل مرمى مواطنه فابيان بارتيز.

وتابع مانشستر سيطرته على المجريات في الشوط الثاني, ومنح سولسكيار التقدم لأصحاب الأرض مجددا في الدقيقة 56 من تسديدة قوية إثر تمريرة بينية من فيرون توغل بها داخل المنطقة وأطلقها بقوة داخل مرمى مولينا.

وفقد لاعبو ديبورتيفو لاكورونيا أعصابهم مما اضطر الحكم إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجه ليونيل سكالوني في الدقيقة 59 لنيله الإنذار الثاني, وكذلك حال دوشر في الدقيقة 75.

وأضاف غيغز الهدف الثالث بطريقة رائعة بعد سلسلة من المراوغات في الجهة اليمنى ختمها بتسديدة داخل الشباك. وسجل دجالمينيا الهدف الثاني لديبورتيفو في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من ركلة حرة ارتطمت بلاعب الوسط نيكي بات وعانقت شباك بارتيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة