مقتل وإصابة 34 جنديا هنديا بكشمير   
الثلاثاء 1424/11/8 هـ - الموافق 30/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يحرس موقع انفجار القنبلة (الفرنسية)
قتل جندي هندي وثلاثة مقاتلين كشميريين في اشتباك مسلح إقليم كشمير المضطرب.

وقالت الشرطة إن الاشتباك وقع أثناء شن القوات الهندية غارة على مخبأ للمقاتلين الكشميريين في إقليم راجوري جنوبي الإقليم.

وفي حادث آخر جرح 33 جنديا هنديا على الأقل عندما انفجرت قنبلة داخل متجر أثناء مرور عربتهم في إحدى الطرق الرئيسية بالإقليم.

ووقع الانفجار في منطقة لاوايبورا على مشارف سرينغار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير. وأصيب مدني أيضا في الانفجار.

وأعلن حزب المجاهدين الكشميري مسؤوليته عن الهجوم في اتصال هاتفي بمكاتب صحف في سرينغار.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من إعلان السلطات الهندية انحسار الهجمات منذ بدأت الهند وباكستان الشهر الماضي هدنة على طول خط المراقبة العسكري الذي يقسم كشمير بين البلدين.

وأصيب عشرات معظمهم من المدنيين في عدة انفجارات بكشمير هذا الشهر نجمت في أغلبها عن هجمات بقنابل.

وقال المقاتلون الكشميريون الذين يقاتلون منذ عام 1989 لإنهاء الحكم الهندي في الإقليم الذي تقطنه غالبية مسلمة إنهم لن يلتزموا بالهدنة التي تهدف إلى تحسين العلاقات بين البلدين اللذين كادت تنشب بينهما حرب على كشمير في العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة