إعداد مخطط ضرب إيران   
الخميس 1424/5/26 هـ - الموافق 24/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم بمتابعة تفاصيل العملية الأميركية لقتل نجلي الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، كما أبرزت إشارات إلى خطط صقور الإدارة الأميركية لتوجيه ضربة إلى إيران من أجل إجهاض محاولتها امتلاك أسلحة نووية.

مخططون محافظون

طاقم من المخططين العسكريين الأميركيين يتخذ من إحدى دول المنطقة مقرا للإعداد لحرب يهدد المحافظون المهيمنون على القرار في البيت الأبيض والبنتاغون بشنها على مواقع نووية في إيران

الخليج الإماراتية

أشارت صحيفة الخليج الإماراتية نقلاً عن مصادر مطلعة في الولايات المتحدة أن طاقما من المخططين العسكريين الأميركيين يتخذون من إحدى دول المنطقة مقرا للتخطيط لحرب يهدد تيار المحافظين المهيمنين على القرار بالبيت الأبيض والبنتاغون بشنها على مواقع نووية في إيران لمنعها من امتلاك قدرات تسليحية في المجال النووي.

وتضيف الصحيفة نقلا عن تقرير لمؤسسة فـري برس الأميركية أن طاقم المخططين الذين يتمتعون بحراسة أميركية يستخدمون أجهزة كمبيوتر مزودة ببرامج تحدد إيران هدفاً تاليا بعد العراق, وأنهم أقاموا خطوط اتصالات مؤقتة تم اختبارها مع واشنطن. وأحد هذه الخطوط هو مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية, والآخر مع البنتاغون.

وعبر هذه الخطوط تتلقى قوة العمل آخر المعلومات الاستخبارية من داخل إيران فيما تأتي بعض المعلومات الاستخبارية الأخرى من الكيان الصهيوني وعملاء سريين لجهاز الموساد الإسرائيلي في طهران.

ووصف مصدر أميركي مطلع مجموعة خبراء البنتاغون المذكورة بأنها عبارة عن مركز أبحاث للبنتاغون من أجل الحرب المقبلة, وبأنها تنتمي إلى تيار المحافظين الجدد الذي يصمم على توجيه إدارة الرئيس جورج بوش باتجاه موقف أكثر تشددا يتوج بشن الحرب على إيران.

وتابعت الصحف نشر تفاصيل العملية الأميركية لقتل قصي وعدي نجلي الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، فقالت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن تقارير أميركية إن عائلات كردية تسكن بجوار منزل نواف الزيدان الذي قتل فيه قصي وعدي في مدينة الموصل الشمالية. وأضافت أن تلك العائلات رصدت وصول غرباء مهمين إلى المنزل يوم الأحد الماضي, وأن بعض الجيران قاموا بإبلاغ أحد عيون حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقوده جلال الطالباني.

وقالت الصحيفة: صباح الاثنين أفاد هؤلاءِ العيون بأن أمرا استثنائياً يحدث في منزل نواف, وقام مسؤول الحزب في منطقة سلمان بيك بإبلاغ الطالباني الذي أبلغ بدوره قيادة قوات التحالف. وقيل إن القوات الأميركية اعتقلت صاحب المنزل نواف الزيدان على بعد نحو كيلومتر واحد من منزله صباح يوم الثلاثاء وقامت باستجوابه تحت تهديد السلاح عن هوية ضيوفه, فاعترف بأنهما قصي وعدي ونجل قصي الأكبر ومعهم حارس شخصي واحد, عندها تم الاتصال بوزير الدفاع الأميركي رمسفيلد الذي أوقظ من نومه ليعطي موافقته على مهاجمة المنزل.

إصلاح الجامعة

تبين للعالم أن الكويت على حق عندما اشتكت من تردي أوضاع الجامعة العربية, وأن هناك إجماعا عربيا من المشرق إلى المغرب على أن ثمة اعوجاجا في الجامعة يجب إصلاحه

وزير خارجية الكويت - الرأي العام

نشرت صحيفة الرأي العام الكويتية مقابلة مع وزير الخارجية الكويتي محمد الصباح أكد فيها على أن الخلايا الإرهابية التي تم اكتشافها في السعودية تشكل خطرا على الكويت, وشدد على أنه تبين للعالم أن الكويت على حق عندما اشتكت من تردي أوضاع الجامعة العربية, وأن هناك إجماعا عربيا من المشرق إلى المغرب على أن ثمة اعوجاجا في الجامعة يجب إصلاحه.

وكشف وزير الخارجية الكويتي أنه ينوي زيارة السعودية الأسبوع المقبل ضمن وفد يرأسه نواف الأحمد نائب رئيس مجلس الوزراء تضامنا مع السعودية إزاء أي تهديد تواجهه.

وعن تزامن زيارة الوفد مع اكتشاف الخلايا الإرهابية، أوضح وزير الخارجية الكويتي للصحيفة أن مكافحة الإرهاب هدف مشترك وأن المحادثات مع السعودية ستتطرق إلى الأمن والاستقرار الكويتي.

وذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن تقريرا إخباريا كشف نقلا عن مصادر استخبارية أطلسية أن الموساد الإسرائيلي يتعاون مع جماعات عربية متشددة تقيم في أوروبا لتهريب أسلحة ومتفجرات إلى السعودية.

ورجحت المعلومات التي أوردتها صحيفة المحرر العربي أن متشددين حصلوا على فتوى تجيز هذا التعاون من أبو قتادة على الأرجح وهو مقرب من أسامة بن لادن, وأن هذه الفتوى سمحت بقيام اتصال عبر جهات عربية بين الموساد وهذه الجماعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة