الجسم البشري والحيواني والنبات مصادر كبيرة للتلوث   
السبت 1426/2/23 هـ - الموافق 2/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:31 (مكة المكرمة)، 13:31 (غرينتش)
كشفت دراسة أن جسم البشر والحيوانات إضافة إلى النباتات هي مصادر كبيرة لتلوث الهواء، إضافة إلى الغازات التي تنطلق من المصانع والسيارات.
 
وأوضح روبريك يانيكي من جامعة مينز بألمانيا في دراسته العلمية أن المخلفات البشرية مثل قشرة الشعر وأجزاء الخلايا وغيرها من جزيئات البروتين التي تنتجها بشكل طبيعي أجسام البشر والحيوانات إضافة إلى النباتات، تشكل حوالي ربع الجزيئات الموجودة بالهواء.
 
وقام العالم الألماني بقياس مجموعة منوعة من هذه الجزيئات الموجودة بالهواء بما في ذلك البكتيريا والفطريات وجزيئات البروتين. وكان العلماء يدركون طوال الوقت وجود جزيئات بالجو ناتجة عن مصادر إنسانية, إلا أن كمية تلك المواد وتكوينها لم تخضعا لأي قياس حتى الآن.
 
ويساهم وجود معلومات أفضل عن تركيبة الهواء ومصادر الملوثات الهوائية في دراسة تأثيرات تلوث الهواء على الطقس.
 
كما تعتبر تلك المعلومات مفيدة في الأبحاث المتعلقة بالصحة, حسبما يقول علماء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة