خرازي يؤكد وجود دبلوماسيي إيران بإسرائيل   
الجمعة 1424/12/15 هـ - الموافق 6/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خرازي يلتقي نصر الله لبحث مصير الدبلوماسيين الإيرانيين (الفرنسية)

أكد وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أن إيران لديها معلومات مؤكدة بأن الدبلوماسيين الإيرانيين المفقودين موجودون لدى إسرائيل, وأنهم أحياء.

ونفى في مؤتمر صحفي أي علاقة لبلاده بقضية الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد.

وقد التقى خرازي قبيل ختام زيارته إلى لبنان زعيم حزب الله حسن نصر الله.

وكان خرازي زار بيروت اليومين الماضيين لبحث مصير الدبلوماسيين الإيرانيين الذين اختفوا في لبنان قبل حوالي عقدين.

ووصف المراقبون زيارة الوزير خرازي التي ترافقه فيها مجموعة من أقارب الدبلوماسيين الإيرانيين المفقودين بأنها استعداد لانطلاقة المرحلة الثانية من عملية تبادل الأسرى مع إسرائيل.

والدبلوماسيون الأربعة الذين تسعى إيران لمعرفة مصيرهم هم القائم بالأعمال في بيروت محسن موسوي والدبلوماسي تقي رستغار مقدم والملحق العسكري أحمد متوصليان والمصور الصحافي إيرنا كاظم أخفان.

خرائط الألغام
من جهة أخرى سلم حزب الله للجيش اللبناني خرائط الألغام التي زرعتها إسرائيل في لبنان والتي حصل عليها الحزب خلال عملية تبادل الأسرى الأخيرة التي تمت بوساطة ألمانية.

وأوضح بيان صادر عن الجيش أن قائده العماد ميشال سليمان استقبل لهذه الغاية وفدا من قيادة حزب الله ضم وفيق صفا رئيس وحدة الارتباط لدى الحزب لتبادل الجثث والأسرى مع إسرائيل.

وعبر العماد سليمان عن تقديره لأعمال المقاومة لصالح الوطن "التي أفضت إلى تحرير القسم الأكبر من الأراضي المحتلة" وتحرير معظم الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال. وأكد أن "التحرير لا يكتمل إلا بنزع الألغام الأرضية حفاظا على أرواح المواطنين وممتلكاتهم".

وقال النائب محمد رعد الذي كان ضمن الوفد أيضا إن هذه الخرائط "انتزعت من العدو بعدما فشلت كل الجهود الدولية في انتزاعها" مشيرا إلى أن "وجود الألغام هو احتلال مقنع".

وحسب أرقام الجيش فإن الألغام التي زرعتها إسرائيل التي يقدر عددها بمئات الآلاف أوقعت 176 قتيلا وجريحا في صفوف المدنيين و39 في صفوف العسكريين منذ انسحاب قوات الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة