الناتو يقتل ثمانية مدنيين ويفقد جنديين في أفغانستان   
الأحد 1428/2/15 هـ - الموافق 4/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:24 (مكة المكرمة)، 7:24 (غرينتش)
طالبان صعدت من هجماتها التفجيرية في جنوب أفغانستان مؤخرا (رويترز)

قتلت قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) ثمانية مدنيين أفغان على الأقل عندما أطلقت النار عليهم عقب تفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف قافلتهم على طريق رئيسي يربط مدينة جلال آباد بالحدود الباكستانية شرقي البلاد، وفق ما أعلنته الشرطة الأفغانية وشهود عيان.
 
وقال نور آغا زواك المتحدث باسم حكومة ولاية ننغرهار وعاصمتها جلال آباد إن القوات الأجنبية أطلقت النار "دفاعا عن النفس". ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من قبل قوات الناتو ولا من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.
 
وفي هجوم آخر أعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التابعة لحلف الناتو مقتل اثنين من قواتها في معركة جنوبي أفغانستان أمس. 

ولم يوضح بيان إيساف أين وقعت المعركة ولا جنسية الجنديين القتيلين. وينتشر جنود كنديون وبريطانيون وهولنديون ضمن قوة الناتو في جنوب أفغانستان حيث كثف مقاتلو حركة طالبان عملياتهم.
 
ومنذ بداية العام الحالي قتل عشرون جنديا من قوات الناتو والتحالف في أفغانستان التي ينتشر فيها نحو 46 ألف جندي أجنبي بينهم أكثر من 35 ألفا في إطار قوة إيساف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة