العبادي: بعض فصائل الحشد الشعبي غير منضبطة   
الخميس 1437/8/19 هـ - الموافق 26/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:20 (مكة المكرمة)، 0:20 (غرينتش)


قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الحكومة العراقية تدين تصريحات بعض من ينتمون للحشد الشعبي
، معتبرا أن بعض فصائله غير منضبطة، ومؤكدا أن الحكومة حريصة على أرواح المواطنين في الفلوجة وغيرها.

وقال العبادي في كلمة ألقاها مساء الأربعاء إن الحشد الشعبي في العراق أنشئ بقرار من الحكومة وهو جزء من المنظومة العسكرية، مشيرا إلى أن هناك أكثر من مئة فصيل ينسب نفسه إلى الحشد وهو ليس كذلك، على حد تعبيره.

وأشار إلى وجود ما سماها حالة من عدم الانضباط في بعض الفصائل التي تدعي أنها من الحشد الشعبي، مؤكدا أن الحكومة ستغلق كل مقرات تلك الفصائل، وهي تحاول التغلب على الحالات المنفلتة من أجل فرض الأمن في البلاد.

وقال العبادي إن الحكومة العراقية تدين تصريحات بعض من ينتمون إلى الحشد، خاصة تلك التي تحمل أبعادا طائفية، على حد تعبيره. كما أكد أنه لا يجوز استغلال الأجهزة الأمنية العراقية في صراعات سياسية.

وشدد على أن الحكومة مسؤولة عن كل المواطنين العراقيين من مختلف الطوائف والأديان والتوجهات بمن فيهم المعارضون، مشيرا إلى أنها حريصة على أرواح المواطنين في الفلوجة وغيرها.

وتأتي كلمة العبادي بعد تقارير عن تجاوزات ضد المدنيين في عملية استعادة المدينة لا سيما من مليشيا الحشد الشعبي، وزيارات لعدد من قيادات الأحزاب الشيعية بينهم نوري المالكي وعمار الحكيم، وكذلك تقارير عن مشاركة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني في العمليات.

وكانت مصادر محلية قد أفادت الثلاثاء بمقتل 19 مدنيا -أغلبهم نساء وأطفال- وإصابة عشرات آخرين خلال اليومين الأول والثاني من عملية استعادة الفلوجة (كبرى مدن محافظة الأنبار) الواقعة غرب العراق، في قصف لقوات الجيش ومقاتلي الحشد الشعبي.

وعبرت الأمم المتحدة الثلاثاء عن قلقها من مصير نحو تسعين ألف مدني في المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. وكان المكتب الإعلامي للعبادي قال إن الأخير أصدر توجيهات "مشددة" بضرورة حماية المدنيين خلال الحملة العسكرية لاستعادة الفلوجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة