بدء التصويت في الانتخابات البرلمانية بالأردن   
الثلاثاء 1437/12/19 هـ - الموافق 20/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

توجه الناخبون في الأردن صباح اليوم إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية. وتعد الانتخابات الحالية هي الأولى بعد التعديلات التي أقرها البرلمان الأردني على قانون الانتخاب الجديد. وهذه الانتخابات تشارك فيها المعارضة الإسلامية لأول مرة منذ سنوات.

وتجري الانتخابات بنظام القائمة النسبية المفتوحة بدل نظام الصوت الواحد. ويتنافس على مقاعد البرلمان البالغة 130 نحو 1250 مرشحا من بينها 15 مقعدا مخصصة للنساء.

من جهتها قالت الهيئة المستقلة للانتخابات إن أكثر من سبعين ألف مراقب سيقومون بالإشراف على العملية الانتخابية في مختلف مناطق البلاد.

 كما تجري الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة يشارك فيها عشرات الآلاف من قوات الأمن والدرك.

وأوضح مراسل الجزيرة تامر الصمادي من أمام أحد مراكز الاقتراع في محافظة الزرقاء (شمال شرق عمان) أن نحو 4.140 ملايين مواطن يحق لهم الانتخاب.

ونقل المراسل عن الناطق باسم الهيئة المستقلة المشرفة على الانتخابات أن الساعة الأولى للانتخابات سجلت اقتراع أكثر من أربعين ألف مواطن.

من جهته أفاد مراسل الجزيرة في مدينة إربد (شمال الأردن) عدنان بوريني أن الإقبال على الانتخابات في الساعة الأولى كان ضعيفا.

video

مشاركة الإسلاميين
وتشارك جماعة الإخوان المسلمين -المعارضة الرئيسية في البلاد- مع حلفائها  بـ120 مرشحا موزعين على عشرين قائمة.

وخصصت الحكومة للعملية الانتخابية أكثر من 1500 مركز اقتراع للأداء بالأصوات.

ويعد التحدي الأكبر أمام الحكومة هو ضمان نزاهة الانتخابات، خاصة بعد اتهام الحكومات السابقة بتزوير الانتخابات والعبث بإرادة الناخبين.

وأكدت الحكومة من جهتها أنها لن تتدخل، كما ضمن الملك عبد الله الثاني بأن تتم العملية الانتخابية بنزاهة وبدون العبث بنتائجها.

وتأتي هذه الانتخابات في ظل مخاوف أمنية يعيشها الأردن بسبب النزاع في سوريا والعراق المجاورين حيث يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات كبيرة من البلدين.

وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة الاثنين إنه تم نصب خمسة آلاف كاميرا لمراقبة عملية العد والفرز.

وأوضح أن الانتخابات يشرف على تنظيمها ثمانون ألف موظف وعشرة آلاف متطوع و676 مراقبا دوليا و14 ألف مراقب محلي.    

كما يشرف على أمن العملية الانتخابية 53 ألف رجل أمن (ثلاثون ألف شرطي و23 ألف دركي).    

يُشار إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن في 15 من الشهر الجاري أنه سينشر 66 مراقبا لمتابعة الانتخابات في جميع محافظات المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة