الجزائر تعتقل 80 إسلاميا للتحقيق معهم حول التفجيرات   
الاثنين 5/4/1428 هـ - الموافق 23/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:00 (مكة المكرمة)، 23:00 (غرينتش)

السلطات الجزائرية تحقق في علاقة تنظيم القاعدة بتفجيرات 11 أبريل/نيسان الجاري (الفرنسية-أرشيف)

اعتقلت الشرطة الجزائرية 80 من الإسلاميين لاستجوابهم بشأن الهجمات الانتحارية الأخيرة في العاصمة الجزائر.

وقالت صحيفة الشروق اليومية إن المعتقلين -المشتبه في أنهم كانوا على صلة بالقاعدة بالعراق- يجري استجوابهم حول ما إذا كانت لهذا التنظيم علاقة بالتفجيرات التي شهدتها العاصمة الجزائر يوم 11 أبريل/نيسان وقتل فيها 33 شخصا.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر أمني أن معظم المعتقلين كانوا في العراق لقتال الاحتلال الأميركي وعادوا إلى بلادهم.

ونسبت الشروق إلى المصدر الأمني قوله إن عبد المالك درودكال، زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، "يسعي لتجنيدهم والاستفادة من خبراتهم في المتفجرات والهجمات الانتحارية".

وكان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي أعلن مسؤوليته عن تفجيرات 11 أبريل/نيسان.

وزادت هذه التفجيرات المخاوف من احتمال عودة الجزائر إلى دائرة عنف تسعينيات القرن الماضي الذي اندلع بعد إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز فيها الإسلاميون بنسبة كبيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة