سكان غزة يُحرَمون من أداء العمرة للعام الثاني   
الأربعاء 1437/6/29 هـ - الموافق 6/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

قالت هيئة "الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار" إن معتمري قطاع غزة حُرِموا، للعام الثاني على التوالي، من أداء مناسك العمرة، بسبب استمرار إغلاق معبر رفح البري.

وقال المنسق العام للهيئة علاء الدين البطة، خلال مؤتمر صحفي عُقِد اليوم في ميناء غزة، إن عدم قدرة سكان القطاع على السفر لأداء العمرة أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بأصحاب شركات الحج والعمرة، مناشدا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التدخل العاجل والإيعاز للجهات المختصة بفتح معبر رفح بشكل فوري.

وشدد البطة على أن كل القوانين والمواثيق الدولية كفلت حرية السفر والتنقل، ونصّت على حرية العبادة، معتبرا أن قطاع غزة يعيش أسوأ أيام الحصار وانتشار البطالة. ويقدر عدد الراغبين في أداء العمرة في القطاع بنحو 12 ألف شخص.

كما ناشد المنسق العام للهيئة ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز "لتفعيل حراك عربي لفتح المعبر بموافقة مصرية، بما يضمن للفلسطينيين حق التنقل وحق السفر لأداء العمرة".

ووفق إحصائية أصدرتها وزارة الداخلية بغزة، فإن معبر رفح لم يفتح سوى 21 يوما استثنائيا خلال عام 2015، وعلى فترات متفرقة، للحالات الإنسانية والمرضى وحاملي الإقامات والجوازات الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة