سوريا تسلم تركيا 22 مشتبها باشتراكهم بانفجارات إسطنبول   
الأحد 1424/10/6 هـ - الموافق 30/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزايد عدد المعتقلين في إطار تحقيقات هجمات إسطنبول (أرشيف - الفرنسية)

أفادت قيادة قوات الدرك التركية أن دمشق سلمت أنقرة أمس الأحد 22 مشتبها بهم في إطار التحقيق حول المسؤولين عن هجمات إسطنبول في الخامس عشر والعشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وجاء في بيان الدرك أن المشتبه بهم قد يكونون مرتبطين بشخص يدعى عزت أكينجي "لعب دورا هاما في تزويد الإرهابيين بسيارتين وفي التخطيط للاعتداءات". وأضاف البيان أن هذه العملية تمت في "إطار اتفاق التعاون في مكافحة الإرهاب الموقع بين البلدين".

وفي إسطنبول أعلن محافظها معمر غولر أن منفذ الهجوم الذي استهدف بنك إتش إس بي سي البريطاني يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني هو إلياس كونجاك وليس مولود أوغور كما أعلن سابقا.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الرجل من أنقرة وأنه من مواليد عام 1956، بدون إعطاء تفسيرات حول تغيير الهوية. وكانت الوكالة أعلنت سابقا أن الانتحاري الذي يدعى مولود أوغور تم التعرف عليه رسميا بواسطة تحليل الحمض النووي الريبي (دي إن أي).

وقد فجر أربعة أشخاص شاحنات مفخخة بالمتفجرات ضد كنيسي نيفي شالوم وبيت إسرائيل يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني مما أدى إلى سقوط 20 قتيلا, وضد القنصلية البريطانية وبنك إتش إس بي سي يوم 20 من الشهر نفسه وكانت حصيلة الضحايا 27 قتيلا. وقد تم التعرف على هويات ثلاثة منهم.

وتبنت هذه الهجمات الجبهة الإسلامية لفرسان المشرق الأكبر التركية وتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة