كوسوفو تصدر أول جواز سفر خاص بها   
الخميس 1429/7/28 هـ - الموافق 31/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

إصدار أول جواز سفر كوسوفي يمثل بالنسبة للإقليم انفصالا نهائيا عن صربيا (الأوروبية)

بدأت حكومة كوسوفو اليوم بإصدار جوازات سفر جمهورية كوسوفو, ليمنح بذلك مواطنو الإقليم بعد استقلاله أول هوية خاصة بهم بوصفهم كوسوفيين بعد مرور خمسة أشهر على إعلان القادة الألبان استقلال الإقليم بعد أن كان تحت إدارة الأمم المتحدة.

وقال رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي في حفل انتظم في بريشتينا بهذه المناسبة سلم فيه مواطنة كوسوفية أول جواز سفر "إنه يوم تاريخي لبلادنا ولجميع الكوسوفيين".

وأضاف "إننا نكمل دولتنا.. نسجل اليوم انفصال الكوسوفيين النهائي". وأوضح "اعتبارا من اليوم سيكون للكوسوفيين هويتهم الخاصة، هوية جمهورية كوسوفو".

وكان معظم سكان كوسوفو البالغين حوالي مليونيين نسمة يستخدمون منذ فقدت صربيا السيطرة على كوسوفو في يونيو/حزيران 1999 وثائق سفر تصدرها إدارة الأمم المتحدة في الإقليم.

وجاء جواز السفر الكوسوفي بلون أزرق ويحمل على غلافه شارة دولة كوسوفو الجديدة وكتبت "جمهورية كوسوفو" بالألبانية -لغة 90% من السكان- بالإضافة إلى الصربية والإنجليزية. وقد تقدم منذ الأسبوع الماضي عشرات الآلاف من المواطنين بطلبات للحصول على جواز السفر الكوسوفي.

وأعلن قادة ألبان كوسوفو في 17 فبراير/شباط استقلال كوسوفو واعترف بالإقليم أربعون دولة معظمها من الاتحاد الأوروبي إضافة إلى الولايات المتحدة.

ورفضت صربيا وحليفتها روسيا بشدة إعلان استقلال كوسوفو. وتعتبر صربيا الإقليم مهد حضارتها وتاريخها، لكن من السابق لأوانه التكهن بقبول الدول غير المعترفة باستقلال كوسوفو بجواز السفر الجديد أو رفضه.

وقالت صاحبة أول جواز وهي طالبة فازت عن طريق السحب بتلقي أول جواز سفر كوسوفي "سأزور فقط الدول التي تقبل جواز سفري لن أسافر إلى دول أخرى حتى تعترف بنا".

في المقابل تحتفظ الأقلية الصربية العرقية التي يصل قوامها إلى 120 ألف نسمة بجوازات سفرها الصربية القديمة, ولهذه الأقلية التي ترفض الانفصال الحق في حمل جنسية كوسوفية صربية مزدوجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة