الجيش الإيراني يبدأ المرحلة الثانية من مناوراته العسكرية   
الأحد 1436/3/7 هـ - الموافق 28/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:22 (مكة المكرمة)، 8:22 (غرينتش)

بدأ الجيش الإيراني المرحلة الثانية من مناوراته العسكرية المسماة "محمد رسول الله" بمشاركة القوات البرية والبحرية والجوية، والتي تستمر حتى بعد غد الثلاثاء وتركز على اختبار منظومات صاروخية جديدة.

وتشارك في هذه المرحلة من المناورات طائرات حربية في عمليات جوية بين مضيق هرمز وخليج عُمان ضمن عمليات الحرب الإلكترونية.

وقال القائمون على المناورات إنه تم إسقاط طائرات وهمية دون طيار بصاروخ "شـَلامجة" الجديد، كما اختـُبر صاروخ "دهلاوية" جو أرض المضاد للدروع.

يذكر أن المناورات -التي بدأت الخميس الماضي وتستمر أسبوعا كاملا- تشارك فيها وحدات من القوات البرية والبحرية والجوية، وتُجرى في المنطقة الواقعة بين شرق المضيق وشمال المحيط الهندي، وتشمل ولايات بلوشستان وسيستان على الحدود مع باكستان جنوب إيران، وتمتد المناورات على مساحة 2.2 مليون كلم ويشارك فيها 13 ألف جندي.

وقال قائد القوات البرية الإيرانية أحمد رضا بوردستان إن بلاده جربت لأول مرة يوم الخميس طائرة "انتحارية" من دون طيار تهاجم هدفها وتنفجر فيه، وذلك في ثاني أيام المناورات العسكرية التي تجريها طهران في مضيق هرمز.

وأضاف بوردستان لوكالة إيرنا الإخبارية الإيرانية أن الطائرة -التي أطلق عليها اسم "رعد"، ووصفها بالقنبلة المتحركة- يبلغ مداها 250 كلم، وتستطيع التعامل مع أهداف برية وجوية، وأضاف أنها قادرة على مهاجمة أي هدف مشبوه في حال رصدها له.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن بوردستان أنه لأول مرة تستخدم طائرات من دون طيار في المناورات العسكرية الإيرانية، مشيرا إلى أنه تمت زيادة مدى هذه الطائرات وتطوير قدراتها العملياتية، كما أنها تنقل حملا أكبر مقارنة بالسابق، وركبت عليها أيضا كاميرات بجودة أفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة