إطلاق صاروخين على طائرات أميركية فوق أفغانستان   
الثلاثاء 2/10/1422 هـ - الموافق 18/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مقاتلون أفغان فوق دبابة دمرتها الغارات الأميركية على منطقة توره بوره

ـــــــــــــــــــــــ
متحدث أميركي يعلن أن صواريخ ستينغر أرض جو أطلقت من موقع قرب قندهار على طائرتي نقل عسكريتين دون إصابتهما
ـــــــــــــــــــــــ

القوات المحلية الأفغانية تأسر ستة جرحى من المقاتلين العرب وتقرر تسليم أسرى القاعدة إلى حكومة كابل الانتقالية
ـــــــــــــــــــــــ
القادة الأفغان يوافقون على إرسال قوة دولية قوامها خمسة آلاف رجل إلى أفغانستان
ـــــــــــــــــــــــ

تعرضت طائرتا نقل عسكريتان أميركيتان لصاروخين أرض جو اليوم فوق أجواء أفغانستان، في حين واصلت القوات الأفغانية والأميركية عمليات التمشيط في منطقة توره بوره الجبلية شرقي أفغانستان. وتم اليوم أسر ستة جرحى عرب من مقاتلي القاعدة في جبال ميلاوا. في غضون ذلك وافق القادة الأفغان على استقبال قوة سلام دولية قوامها خمسة آلاف رجل إلى أفغانستان.

فقد أعلن متحدث باسم مشاة البحرية الأميركية أن صاروخين أرض جو من طراز ستينغر أطلقا اليوم باتجاه طائرتي نقل عسكريتين أميركيتين جنوبي أفغانستان دون إصابتهما. ولتجنب الصواريخ أطلقت الطائرتان بالونات حرارية تجذب الصواريخ إليها بدلا من إصابة محركات الطائرات المستهدفة.

جندي أميركي قرب مطار قندهار

وذكرت شبكة CNN الإخبارية الأميركية أن طائرتي النقل ناورتا للإفلات من النيران الأرضية التي انطلقت من موقع جنوبي أفغانستان قرب مدينة قندهار.

وعلى صعيد ميداني آخر أفادت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أن قوات التحالف الشرقي الأفغانية أسرت اليوم ستة عرب من مقاتلي القاعدة في جبال ميلاوا بمنطقة توره بوره . ونقلت الوكالة عن متحدث باسم القائد حاجي محمد زمان أن جميع مقاتلي القاعدة سيسلمون إلى الحكومة الانتقالية في كابل.

وقال المتحدث زين الله إنه تم الاتفاق مع الحكومة الانتقالية برئاسة حامد كرزاي على تسليم جميع مقاتلي القاعدة إلى هذه الحكومة ولن يجري تسليم أي أسير إلى أي دولة أجنبية. وذكرت الوكالة أن القوات الأفغانية تعتقل حاليا أربعين من مقاتلي القاعدة.

مقاتل أفغاني يتفحص آثار الهجوم على أحد مخابئ القاعدة في توره بوره

عمليات تمشيط
وقد تواصلت عمليات التمشيط البري المكثف بمنطقة توره بوره ينفذها مقاتلو القبائل المحلية ووحدات من القوات الخاصة الأميركية للإيقاع بفلول مسلحي تنظيم القاعدة‏.‏ وقال قادة قوات التحالف الشرقي إن حوالي 200 من مقاتلي القاعدة قتلوا ووقع في الأسر 66. وأكد حاجي زمان القائد الميداني بشرقي أفغانستان أن عددا يصل إلى 200 مسلح مازالوا مختبئين في كهوف توره بوره وأنفاقها‏.‏

وقال موفد الجزيرة إلى توره بوره إن المئات من مقاتلي القاعدة تمكنوا من الفرار إلى الحدود بين أفغانستان وباكستان، وبقيت بعض جيوب المقاومة في قمم الجبل الأبيض ولكنها عاجزة
-على ما يبدو- عن خوض معارك ضد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وأوضح أنه عسكريا قد انتهت معركة توره بوره لصالح التحالف الشرقي.

وأضاف موفد الجزيرة أنه بالنسبة للأميركيين لم تنته الحرب بعد حيث لم يتحقق حتى الآن هدف واشنطن في القبض على بن لادن أو أي من معاونيه. واعتبر أن معارك توره بوره قد تتكرر في منطقة جبلية أخرى يعتقد الأميركيون أن بن لادن يتحصن بها. وأشار إلى أن أغلب الذين يعرفون بن لادن يقولون إنه لم يغادر أفغانستان ويستبعدون فراره إلى دولة أخرى.

ومع استمرار التمشيط شهدت عمليات القصف الأميركي تغيرا نوعيا حيث توقف القصف على بعض مناطق توره بوره لمنح الفرصة لعمليات التمشيط البري. وركزت الغارات الأميركية خلال الساعات الماضية على المناطق الجنوبية من توره بوره القريبة من الحدود الباكستانية.

أسامة بن لادن
قوات خاصة إلى باكستان
وعلى الصعيد الميداني أيضا أرسلت الولايات المتحدة قوات خاصة إلى باكستان لمطاردة أسامة بن لادن. ذكرت شبكة
(ABC) التلفزيونية الأميركية أن الإدارة الأميركية أرسلت قوات خاصة إلى باكستان للمساعدة على تنسيق العمليات لمطاردة أسامة بن لادن والمتواطئين معه.

وأشارت الشبكة إلى أن الاستخبارات الأميركية لديها عناصر في المعتقلات الباكستانية تساعد على استجواب السجناء، مضيفا أن الولايات المتحدة تمتلك الآن معلومات أكيدة صدرت معظمها من مساجين أسروا في منطقة توره بوره شرقي أفغانستان تشير إلى أن بن لادن كان موجودا في هذه المنطقة قبل أن يختفي أثره منذ ثلاثة أيام.

في السياق ذاته أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه لا يعرف بالتحديد أين يوجد أسامة بن لادن ولكنه واثق من أن إلقاء القبض عليه لم يعد سوى "مسألة وقت". وقال بوش في تصريحات للصحفيين بالبيت الأبيض "قد يحصل ذلك غدا أو بعد شهر أو خلال عام, إلا أن (بن لادن) سيمثل في النهاية أمام القضاء، إنه حاليا هارب ويعتقد أن بإمكانه أن يختبئ ولكن هذا ليس صحيحا".

كما أعلن المتحدث باسم البنتاغون الأميرال جون ستافلبيم أمس أن الولايات المتحدة تعتقد أن أسامة بن لادن كان موجودا في توره بوره قبل بضعة أيام.

الجنرال البريطاني جون ماكول يتحدث إلى الصحفيين خارج مبنى السفارة البريطانية في كابل منذ يومين

القوات الدولية
وفي سياق آخر أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأفغانية أن القادة الأفغان وافقوا على مبدأ إرسال قوة سلام دولية قوامها خمسة آلاف رجل إلى أفغانستان. وتم التوصل إلى الاتفاق المبدئي بعد مفاوضات عسيرة بدأت منذ وصول الجنرال البريطاني جون ماكول المكلف التحضير لنشر طلائع هذه القوة السبت الماضي إلى كابل.

والتقى الجنرال ماكول وزير الدفاع المعين محمد قاسم فهيم ومسؤولين آخرين. وقالت المصادر الأفغانية إن المشكلة لم تعد في حجم القوة لكن بمهمتها ومكان تمركزها. ومن المتوقع إعلان الاتفاق النهائي مساء اليوم.

وكان تحالف الشمال, الذي يلعب ممثلوه دورا أساسيا في الحكومة الانتقالية التي ستتولى مهامها السبت المقبل, يريد حصر عدد هذه القوة بألف رجل وأن يقتصر دورها على الدفاع عن المباني الحكومية.

ومن المتوقع أن تنتشر القوة في كابل على محاور الطرقات الرئيسية المحيطة بالعاصمة وفي قاعدة باغرام الجوية على بعد 50 كلم شمالي كابل وكذلك في مزار شريف شمالي أفغانستان وقندهار في الجنوب الشرقي.

وقد غادر الجنرال ماكول كابل مساء أمس وبقي الجنرال بيتر ووغ مع فريق من ستة مسؤولين عسكريين بريطانيين. وأعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في البرلمان أمس إن بريطانيا ستقدم 1500 جندي إلى قوة السلام وإنها مستعدة مبدئيا لقيادتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة