موسكو والغرب يتنافسان في الانتخابات الأوكرانية   
الثلاثاء 1425/9/19 هـ - الموافق 2/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
فيكتور يانوكوفيتش وزوجته في أحد مراكز التصويت (رويترز)
بدأ الناخبون الأوكرانيون اليوم التصويت لاختيار رئيس جديد للبلاد خلفا للرئيس ليونيد كوتشما الذي انتهت مدة رئاسته.
 
ويخوض غمار التنافس لهذه الانتخابات 24 مرشحا، ويعد كل من المعارض المؤيد للغرب فيكتور يوشتشينكو (50 عاما) ورئيس الوزراء المؤيد للروس فيكتور يانوكوفيتش (54 عاما) أقوى المرشحين لخلافة الرئيس كوتشما الذي يحكم البلاد منذ عام 1994.
 
وتعد هذه الانتخابات المقياس الذي سيتحدد على ضوئه ما إذا كانت الدولة السوفياتية السابقة ستسعى لتعزيز العلاقات التقليدية مع روسيا أم أنها ستنحاز إلى الغرب.
 
ومن المتوقع أن تجرى دورة ثانية لهذه الانتخابات يوم21 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في حال عدم حصول أحد المرشحين على نسبة تزيد عن 50% من الأصوات.
 
وبعد أن تساوى الخصمان في استطلاعات الرأي العام فإنه من المستبعد أن يحصل أي من المرشحين على النسبة المطلوبة من أول جولة. كما أن النتائج الأولية لهذه الانتخابات الحاسمة قد تعلن بحلول مساء اليوم.
 
الجدير بالذكر أنه بالرغم من خروج أوكرانيا من السيطرة السوفياتية منذ أكثر من 13 عاما فإن روسيا أبقت على نفوذها القوي في البلاد, وقد قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة مفاجئة إلى كييف للمشاركة في الاحتفالات الرسمية بذكرى تحرير أوكرانيا قبل أيام فقط من إجراء الانتخابات, وخلال الزيارة أشاد بالنجاحات الاقتصادية التي حققتها حكومة يانوكوفيتش.
 
وبالمقابل اتهم يوشتشينكو السلطات الحكومية بمحاولة تسميمه لمنعه من الفوز على منافسه، كما دعا عناصر الشرطة إلى عدم التقيد بالأوامر في حال مخالفتها للقوانين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة