انتخابات بإيطاليا والتركيز على رئيس روما   
الأحد 1434/7/16 هـ - الموافق 26/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)
التصويت في الاقتراع يشمل 564 مدينة إيطالية (الأوروبية-أرشيف)

بدأت اليوم الأحد في إيطاليا عملية التصويت في الجولة الأولى من الانتخابات البلدية، التي تعتبر أول اختبار لشعبية الأحزاب السياسية الداعمة لحكومة الائتلاف الموسعة التي يقودها رئيس الوزراء إنريكو ليتا وتولت مهامها الشهر الماضي.

ويحق لحوالي سبعة ملايين شخص التصويت في الاقتراع الذي يشمل 564 مدينة، لكن الاهتمام  ينصب خصوصا على العاصمة روما حيث يتنافس رئيس البلدية جاني أليمانو -وهو ينتمي لحزب شعب الحرية بقيادة رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلسكوني- ومرشح الحزب الديمقراطي الإيطالي أينيازيو مارينو.

ويعد الحزب الديمقراطي الإيطالي (يسار الوسط) وحزب شعب الحرية (يمين وسط) الداعمين الرئيسيين لحكومة إنريكو ليتا. 

وإذا لم يحقق أي مرشح أكثر من نسبة 50% في الجولة الأولى، ستنظم دورة ثانية من هذه الانتخابات في التاسع والعاشر من يونيو/حزيران القادم.

ويتوقع معظم المحللين عدم فوز أي من المرشحين في الدورة الأولى في روما، خاصة أن كليهما لم يتمكن من جذب جماهير كبيرة في مؤتمرات حملاتهما الانتخابية الأخيرة.

وتعرض المرشح اليميني أليمانو لانتقادات بسبب سوء إدارة البلدية لشوارع روما المزدحمة وللتراجع في عدد السياح، لكنه دافع عن أدائه بالقول إنه ورث من رؤساء بلديات يساريين سابقين بلدية مثقلة بالديون، وشدد على المشاريع الأساسية التي قال إنه دعمها.

أما المرشح اليساري مارينو فوعد باتخاذ خطوات لتحسين النقل العام وللتخفيف من وطأة الأزمة الاجتماعية الناجمة عن ارتفاع نسبة البطالة في روما إلى مستوى قياسي.

وكان الحزب الديمقراطي احتل الطليعة في الانتخابات العامة التي جرت في فبراير/شباط الماضي متقدما على حزب شعب الحرية، لكنه فشل في الحصول على غالبية برلمانية، مما أدخل البلاد في  مأزق دام شهرين وتمت تسويته بتشكيل ائتلاف حكومي واسع ضم أيضا حزب رئيس الوزراء السابق ماريو مونتي.

وكان استطلاع للرأي أظهر انخفاض التأييد للحكومة الائتلافية الموسعة إلى النصف. وذكر الاستطلاع -الذي أجرته منظمة "أس دبليو جي" وأذعه التلفزيون الرسمي "أر أي آي"- أن عدد الأشخاص الذين يثقون في الحكومة انخفض إلى 31% مقابل 62% في الثالث من مايو/أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة