مشاكل تهدد صحة الأسنان أثناء الحمل   
الأحد 1434/5/19 هـ - الموافق 31/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)

خلصت الجمعية الألمانية لحماية الأسنان (proDente) إلى أن المرأة تتعرض خلال فترة الحمل للعديد من المشاكل التي تهدد صحة أسنانها، حيث تؤثر التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة خلال هذه الفترة بالسلب على لثتها، ويزداد معدل تدفق الدم بداخلها بشكل كبير مما يؤدي إلى ليونتها وتورمها أحياناً، لتجد البكتيريا بيئة مناسبة لها وتحدث الإصابة بالالتهابات.

وذكرت الجمعية، التي تتخذ من مدينة كولونيا مقراً لها، أن القيء المصاحب لفترة الحمل يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للأسنان، فإن تكرر قيء المرأة الحامل يمكن أن يؤدي إلى تعرض أسنانها للخطر، لأن العصارة الهضمية المرتجعة مع القيء تتسبب في مهاجمة مينا الأسنان.

وإذا قامت المرأة بتنظيف أسنانها بالفرشاة بعد القيء مباشرةً، فإنها تزيد بذلك من الأضرار التي تلحق بأسنانها، لأنها ستزيل في هذا الوقت المعادن الموجودة في مينا الأسنان التي تعرضت لليونة بفعل الأحماض.

لذا أوصت الجمعية الألمانية بأنه من الأفضل أن تقوم المرأة بتنظيف فمها بعد القيء باستخدام المياه فقط أو غسول الفم، وألا تقوم باستخدام فرشاة الأسنان إلا بعد مرور نصف ساعة على الأقل من ذلك.

كي تقي المرأة نفسها من الإصابة بنقص الكالسيوم، أوصتها الجمعية الألمانية بالمواظبة على تناول منتجات الألبان، مؤكدةً على ضرورة إدراج الفواكه الطازجة والخضروات الغنية بالفيتامينات في قائمة نظامها الغذائي أثناء الحمل

وأكدت الجمعية الألمانية لحماية الأسنان على أهمية استخدام فرشاة ذات شعيرات ناعمة مع توخي الحذر عند تنظيف الفراغات الموجودة بين الأسنان، لافتةً إلى أن استخدام خيط تنظيف الأسنان أو نوعيات الفرشاة المخصصة لذلك يتناسب جيداً مع هذا الغرض.

ونظراً لأنه عادة ما يتغيّر السلوك الغذائي للمرأة خلال الحمل، حيث يزداد نهمها نحو تناول الحلويات والأحماض بشكل خاص، يزداد لديها خطر الإصابة بتسوس الأسنان. ولمواجهة هذه المشكلة شددت الجمعية على ضرورة أن تلتزم المرأة الحامل بتناول الحلويات باعتدال، حتى إن شعرت برغبة شديدة في تناولها، وأن تنتبه أيضاً إلى اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن.

نقص الكالسيوم
ومن ناحية أخرى أكدت الجمعية الألمانية على أهمية أن تمدّ المرأة الحامل جسمها بكمية وفيرة من المعادن، حيث يزداد احتياجها مثلاً لعنصر الكالسيوم اللازم لبناء العظام والأسنان لدى الجنين بشكل كبير خلال هذه الفترة؛ نظراً لاحتياج الجنين إلى ثلاثين غراماً من الكالسيوم على مدار الأشهر التسعة من أجل بناء جسده، وهي الكمية التي يأخذها كاملةً من أمه فقط.

وكي تقي المرأة نفسها من الإصابة بنقص الكالسيوم نتيجة ذلك، أوصتها الجمعية الألمانية بالمواظبة على تناول منتجات الألبان، مؤكدةً على ضرورة إدراج الفواكه الطازجة والخضروات الغنية بالفيتامينات في قائمة نظامها الغذائي أثناء الحمل.

وحذرت الجمعية الألمانية من أن قدرة اللعاب على تنظيف الفم ووقايته تتضاءل بشكل كبير خلال فترة الحمل؛ نظراً لقلة معدل إفراز اللعاب، ولأن قوامه يكون لزجاً وسميكاً بشكل كبير.

وللتغلب على هذه المشكلة، أوصت بمحاولة تحفيز سريان اللعاب بالفم من خلال مضغ علكة خالية من السكر مثلاً أو أحد ثمار الفاكهة أو الخضروات النيئة.

كما أوصت الجمعية الألمانية لحماية الأسنان النساء الحوامل بالخضوع لفحص لدى طبيب أسنان متخصص، وإجراء تنظيف أسنان لديه في بداية الحمل؛ حيث يقوم الطبيب بفحص الأسنان واللثة بشكل دقيق.

وأكدت على أهمية ذلك، لأن الدراسات الحديثة أثبتت أن إصابة المرأة بأمراض دواعم السن خلال فترة الحمل يمكن أن تؤدي إلى حدوث ولادة مبتسرة. وللوقاية من ذلك، أوصت الجمعية بالاعتناء جيداً بنظافة الفم والخضوع لتنظيف أسنان لدى متخصص ثلاث مرات خلال فترة الحمل، ومرة بعد الولادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة