لا خطر على حمل نساء تناولن حبوبا لمنعه   
السبت 1426/7/15 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)

أفادت دراسة طبية حديثة بأنه لا آثار عكسية على الأمهات أو الأجنة إذا ما حدث حمل خلال تعاطي عقار ليفونور جيستريل لمنع الحمل.

وأعرب باحثون من جامعة القلب المقدس الكاثوليكية في روما عن اعتقادهم بأن تناول هذا الدواء خلال الفترة التي حدث فيها الحمل لا يؤدي إلى حدوث إجهاض تلقائي.

وبينت الدراسة التي شملت 36 حاملا تناولن العقار مقابل 80 حاملا لم يتناولنه، أن 25 حالة في المجموعة الأولى تمت مقابل 69 حالة ولادة بين المجموعة الثانية.

ولم تختلف معدلات ولادة الأجنة الميتة بين المجموعتين بشكل كبير، كما لم تكن مضاعفات الحمل شائعة ومتكررة في كل مجموعة، ولم تحدث أي حالات حمل خارج الرحم في أي من المجموعتين.

أما أوزان وأطوال المواليد من المجموعة الأولى فكانت قريبة من مواليد المجموعة الثانية ولم تكن هناك أي مخاطر زائدة في حدوث تشوهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة