استعادة النوفلية شرقي سرت من تنظيم الدولة   
الثلاثاء 1437/8/25 هـ - الموافق 31/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)

قالت قوة حرس المنشآت النفطية اليوم الثلاثاء إنها سيطرت على بلدة النوفلية شرقي مدينة سرت، منتزعة بذلك مزيدا من الأراضي من تنظيم الدولة الإسلامية، فيما تواصل القوات التابعة لحكومة الوفاق التقدم غربي سرت.

ونقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن العقيد بشير بوظفيرة آمر قطاع أجدابيا الحدودي شرقي البلاد، أن قوات حرس المنشآت النفطية سيطرت على بلدة النوفلية شرق سرت وهي من معاقل تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكر المسؤول الليبي أن مقاتلي التنظيم انسحبوا من بلدة النوفلية باتجاه مدينة سرت دون أي مقاومة تذكر.

من جهته قال علي الحاسي المتحدث باسم قوة حرس المنشآت -التي تتحكم في موانئ النفط بشرق ليبيا- إنه تمت السيطرة بالكامل على بلدة النوفلية الواقعة على بعد 130 كيلومترا شرقي سرت ولم تتكبد القوة أية خسائر في المعارك مع تنظيم الدولة.

وكانت قوة حرس المنشآت النفطية قد أعلنت الاثنين سيطرتها على بلدة بني جواد القريبة من النوفلية -والواقعة نحو 180 كيلومترا شرق سرت- أمس الاثنين بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة من مقاتليها، وفق ما ذكره الحاسي.

وأعلن حرس المنشآت النفطية مساندته لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة والتي تأمل حكومات غربية أن تنجح في توحيد الفصائل الليبية لقتال تنظيم الدولة الذي يسيطر على مدينة سرت بشكل كامل منذ يناير/كانون الثاني 2015.

ويأتي تقدم قوات حرس المنشآت النفطية شرق سرت فيما تواصل قوات "عملية البنيان المرصوص" العسكرية والكتائب المساندة لها -المشكلة من قبل حكومة الوفاق- التقدم غربي سرت.

وأكدت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الاثنين أنها حققت تقدما على تخوم مدينة سرت من الناحية الغربية، بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي تنظيم الدولة المتحصنين في محطة سرت البخارية.

وأشارت إلى أن سرية الهندسة العسكرية شرعت في الكشف عن الألغام وتفكيكها في المناطق التي انسحب منها مقاتلو التنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة