الشرطة البريطانية تتعرض لإطلاق نار في بلفاست   
الاثنين 1423/3/30 هـ - الموافق 10/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود من الجيش البريطاني يؤمنون أحد شوارع بلفاست عقب اندلاع احداث شغب بالمدينة (أرشيف)
قالت الشرطة البريطانية اليوم الاثنين إن طلقات نارية وقنابل بنزين ألقيت عليها في أحدث جولة من أعمال العنف الطائفية بين البروتستانت والكاثوليك في بلفاست بإيرلندا الشمالية.

وأصيب ضابط بحروق في وجهه عندما ألقيت قنبلة بنزين على سيارته أثناء اشتباكات في منطقة دونغال باس التي تقطنها أغلبية كاثوليكية جنوبي بلفاست الليلة الماضية.

وطوقت قوات الأمن المنطقة عندما تجمع حشد ضخم يضم 30 رجلا ملثما ومسلحا بالقنابل اليدوية والأسلحة البيضاء وبدؤوا في قصف قوات الأمن بقنابل البنزين وأضرموا النار في السيارات. وردت الشرطة بإطلاق الرصاص البلاستيكي واعتقل رجلان في ما يتعلق بالاضطرابات.

تأتي أعمال العنف تلك بعد وقوع اضطرابات مماثلة في نفس المنطقة في الساعات الأولى من صباح أمس.

وتشهد بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية التي تعيش أعمال عنف منذ عدة سنوات، أسوأ هذه الأعمال في الأسابيع الأخيرة مع تفجر أعمال شغب في شرق المدينة قبل ما يسمى "بموسم المسيرات" عندما تنظم جماعة أورانج البروتستانتية سلسلة مسيرات إحياء لذكرى انتصارات قديمة على الكاثوليك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة