سياحة الإنجاب في أوروبا تحتاج إلى لوائح منظمة   
الاثنين 16/6/1428 هـ - الموافق 2/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:47 (مكة المكرمة)، 11:47 (غرينتش)


نقلت صحيفة تايمز البريطانية على لسان أحد أكبر المتخصصين في التخصيب الصناعي بالقارة الأوروبية قوله بضرورة وجود لوائح أوروبية شاملة لعلاج الخصوبة لتضييق الخلافات القانونية بين الدول التي تشجع على ما يعرف بـ"سياحة الإنجاب".

وقال الدكتور بول ديفروي من جامعة بروكسل المفتوحة إن القوانين المحلية التي تحظر علاجات الخصوبة المتاحة في أماكن أخرى في الاتحاد الأوروبي تحرم الأزواج من فرصة تكوين أسرة وتدفع آخرين للبحث عن علاج باهظ التكاليف في الخارج.

وأضاف أن كثيرا من أفضل أساليب الإنجاب المعاونة الممارسة في بعض دول الاتحاد الأوروبي إما أن تكون مقيدة بشدة أو محظورة في دول أخرى، وإجراءات السلامة المقدمة في أجزاء من أوروبا منتهكة بابتذال في أماكن أخرى.

ففي ألمانيا وإيطاليا، على سبيل المثال، هناك حظر على تجميد الجنين والتبرع بالبويضات وتصوير الجنين للتعرف على الأمراض الوراثية، الأمر الذي يجبر الأزواج الذين يحتاجون لتلك الخدمات على أن يدفعوا مقابل العلاج في دول تسمح لهم بذلك، مثل بريطانيا وإسبانيا وبلجيكا.

فقد أصبح آلاف الأزواج البريطانيين الذين يحتاجون إلى بويضات متبرع بها يمارسون "سياحة الإنجاب"، حيث يسافرون إلى إسبانيا وقبرص وأوروبا الشرقية.

وتوجد في بريطانيا قائمة انتظار طويلة لأن المتبرعين يمكن أن يُدفع لهم 250 جنيها إسترلينيا كحد أقصى للنفقات والأجور الضائعة.

كذلك هناك بون شاسع بالنسبة لأقصى عدد للأجنة يمكن نقله إلى رحم المرأة، رغم الإجماع العلمي على أن أكثر سياسة أمنا هي الحد من عمليات الزرع.

وصرح البروفيسور ديفروي للتايمز بأنه كانت هناك حاجة ملحة لنظام مبني على أفضل استشارة علمية لتأمين الوصول إلى علاجات ناجعة وحماية المرضى.

وعليه شكل البروفيسور مجموعة عمل لمقارنة التشريع واقتراح مجموعة ثابتة من المعايير وأراد من اللجنة الأوروبية والبرلمان الأوروبي دراسة إمكانية تكييف القواعد والقوانين.

وقال إن "حق الإنسان في الإنجاب والحصول على تقنية الإنجاب المساعدة للأزواج العقيمين يجب حفظه بتشريع مشابه في أوروبا كجزء من إستراتيجية موحدة لعلاج عقم البشر".

وأضاف أن "هذه القوانين يجب أن تهدف إلى ضمان أن يكون هذا النوع من العلاج آمنا وبناء ومعوضا".

وختمت الصحيفة بأنه من الأفضل للاتحاد الأوروبي أن يبحث عن معايير تحليلية أساسية لعلاج الخصوبة، لكي يتسنى لمرضى الخصوبة الصناعية في كل دولة التأكد من جودة الرعاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة