متمردو تشاد يعلنون قتل وأسر 17 جنديا   
الأحد 1429/9/29 هـ - الموافق 28/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)
قوات التمرد في تشاد تنشط في شرقي البلاد (الجزيرة نت-أرشيف)

أكد اتحاد قوى التغيير والديمقراطية، أحد فصائل التمرد التشادي، السبت أنه قتل 10 جنود تشاديين وأسر سبعة آخرين خلال "اشتباك" وقع في كوفرون القريبة من أدري (شرق) على الحدود السودانية.

ولم تحصل وكالة الصحافة الفرنسية التي أوردت النبأ على تأكيد لحصول الاشتباك وحصيلة الضحايا، سواء من جانب السلطات التشادية أو من مصدر مستقل، علما بأن هذه الفترة من العام تشهد غالبا تضاؤلا للنشاط العسكري بسبب موسم الأمطار.
 
وقال المتحدث باسم اتحاد قوى التغيير والديمقراطية دجيدي كولتو غامار، إن المتمردين نجحوا أيضا في الاستيلاء على ثلاث آليات تابعة للجيش التشادي، مضيفا أن قواتهم تواصل تمشيط المنطقة.
 
يذكر أن اتحاد قوى التغيير والديمقراطية هو أحد الفصائل المتمردة التي شاركت خلال فبراير/شباط الماضي في الهجوم على العاصمة نجامينا، كما أنه شارك في هجوم وقع في شرقي البلاد قبل نحو ثلاثة أشهر.
 
ويستخدم المتمردون الذين شهدت صفوفهم عدة انشقاقات مؤخرا، قواعد خلفية في السودان وفي المنطقة الحدودية وغالبا ما يقومون بعمليات توغل داخل الأراضي التشادية.

مصادقة تشادية
على صعيد آخر، أعلن الاتحاد الأفريقي السبت أن تشاد صادقت على "ميثاق عدم الاعتداء والدفاع المشترك" الخاص بالاتحاد والذي سبق إقراره في بداية عام 2005، بهدف وضع حد لنزاعات عدة تعرقل عملية التنمية في القارة الأفريقية.
 
وتشهد العلاقات بين تشاد والسودان توترا منذ خمسة أعوام، حيث يتبادل البلدان الجاران الاتهامات بدعم المتمردين ضد النظام في كل منهما، علما بأن تشاد  تؤوي عشرات الآلاف من لاجئي إقليم دارفور (غرب السودان) الذي يشهد حربا أهلية منذ عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة