سول تشتبه بضلوع قراصنة صينيين في هجوم الإنترنت   
الثلاثاء 1423/11/25 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الشرطة الكورية الجنوبية إنها تشتبه في ضلوع قراصنة كمبيوتر صينيين في شن الهجمة الأخيرة بدودة "إس كيو إل سلامر" (SQL Slammer) على
شبكات الكمبيوتر في أوروبا وآسيا وأميركا التي أدت إلى إحداث بطء في عمليات نقل البيانات عبر شبكة الإنترنت عدة أيام.

وقد عثرت الشرطة الكورية على موقع استخدمته جماعة قرصنة صينية لتشن عبره هجماتها الأخيرة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مستغلة ضعف سيرفر SQL لنظم المعلومات التابع لشركة مايكروسوفت كورب. وقالت الشرطة إن الدودة قد لا تكون بالضبط الدودة نفسها التي صممتها الجماعة الصينية لكنها تبدو نوعا من أنواعها. وأوجدت مايكروسوفت برنامجا لحل المشكلة يمكن تحميله من موقع الشركة.

وعطل الهجوم الأجهزة الخادمة (السيرفرات) وعوق تدفق البيانات عبر الإنترنت حول العالم عدة ساعات مما تسبب في إبطاء سرعة تحميل الملفات بحوالي 50%. ويعتقد أن تضرر كوريا الجنوبية بقوة يرجع إلى أن بها أعلى نسبة للدخول على الإنترنت بتقنية النطاق العريض التي تفوق سرعتها مائة مرة سرعة الاتصال عن طريق المودم. وتتميز دودة سلامر بحجمها الضئيل الذي يبلغ 376 بايتاً فقط وهو ما يعادل حجم عنوان رسالة على البريد الإلكتروني، الأمر الذي سهل انتشارها بسرعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة