الداخلية البريطانية تدعو البرلمان لحظر 15 منظمة إسلامية   
الاثنين 1426/9/8 هـ - الموافق 10/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)
تشارلز كلارك يعتقد بأن التهديد الإرهابي لم يختف ويجب وقفه (الفرنسية)
طلب وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك من البرلمان البريطاني الموافقة على حظر أنشطة 15 منظمة إسلامية اتهمها بممارسة أعمال إرهابية أو الارتباط بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.
 
وقالت وزارة الداخلية البريطانية في بيان إن كلارك رفع هذه الأسماء في لائحة إلى البرلمان البريطاني. وستحال هذه اللائحة إلى مجلسي النواب واللوردات اللذين سيقومان ببحثها. 
 
وأكد كلارك في البيان أن الهجمات التي شهدتها العاصمة البريطانية وأنحاء أخرى من العالم "أظهرت بكل وضوح أن التهديد الذي يشكله الإرهاب الدولي على العالم لم يختف", موضحا أن هجمات السابع والـ21 من يوليو/تموز الماضي "تؤكد ضرورة مواجهة الإرهابيين وأنصارهم".
 
وأوضح كلارك أن الحظر سلطة مهمة ينبغي ألا تستخدم بلين, مشيرا إلى أن لائحة المنظمات المحظورة درست باستمرار, وبعد الأخذ بالاعتبار كل العوامل المناسبة, فإني على ثقة بان هذه المجموعات يجب أن تضاف إليها".
 
ومن بين المنظمات الواردة في اللائحة "المجموعة الإسلامية المقاتلة" المغربية و"أنصار السنة" المرتبطة بتنظيم القاعدة.
 
ويرد على اللائحة أيضا أسماء كل من "الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة", والمجموعة الكردية العراقية "أنصار الإسلام" والمجموعة الصومالية "الاتحاد
الإسلامي" والحركة الأفغانية "الحزب الإسلامي" بقيادة قلب الدين حكمتيار.
 
وفيها أيضا المجموعات الباكستانية "حركة المجاهدين العالمية" و"حركة الجهاد الإسلامي" و"جيش الصحابة", إضافة إلى "حركة الجهاد الإسلامي" في بنغلاديش و"جند الله" و"خدام الإسلام" و"جماعة الفرقان" و"عسكر جنغوي" و"اتحاد الجهاد الإسلامي" في أوزبكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة