بيونغ يانغ: وزير جديد للتجارة أكثر انفتاحا   
الجمعة 1421/10/4 هـ - الموافق 29/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عينت كوريا الشمالية، التي تعاني من أزمة اقتصادية حادة، وزيرا جديدا للتجارة في خطوة اعتبرت مؤشرا على رغبة بيونغ يانغ في إحداث تغيير لسياستها الاقتصادية على نحو يخرجها من عزلتها، ويوثق علاقاتها مع الغرب.

وسمت الجمعية التشريعية العليا لي كوانغ-غن وزيرا للتجارة بدلا من الوزير الحالي كانغ غونغ مو، لكن الإذاعة الرسمية التي بثت النبأ مقتضبا لم توضح أسباب عزل وزير التجارة السابق من منصبه الذي تولاه في سبتمبر/أيلول من عام
1998.

ولقي التعديل الوزاري ترحيبا من كوريا الجنوبية واعتبرته خطوة جريئة باتجاه تغيير السياسة الاقتصادية الخارجية لجارتها الشمالية، والدخول في مرحلة جديدة من التعاون الاقتصادي بين البلدين.

 ووصفت سول الوزير الجديد، الذي يصغر سلفه بعشرين عاما، بأنه "خبير في قضايا التبادل التجاري مع الدول الغربية".

ويتزامن تعيين كوانغ-غن مع محادثات اقتصادية على مستوى الخبراء بين الكوريتين دخلت يومها الثالث، وتركزت حول دراسة احتياجات كوريا الشمالية من الطاقة الكهربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة