إسرائيل لن تتنازل عن سلاحها النووي   
الأحد 1425/1/30 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لا أمل في تنازل إسرائيل عن سلاحها النووي، ولا يمكن لواشنطن أن تفرض ضبط النفس على أصدقائها دون أن تفرض ذلك على أعدائها

أنتوني كوردسمان/ يديعوت أحرونوت


نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن خبير الاستخبارات الأميركي أنتوني كوردسمان قوله إنه "لا أمل في أن تتنازل إسرائيل عن سلاحها النووي، ولا يمكن للولايات المتحدة أن تفرض ضبط النفس على أصدقائها دون أن تفرض ذلك على أعدائها".

وأفاد كوردسمان الذي يعمل في البنتاغون بأن إسرائيل أجرت تجربة صاروخ كروز قادر على حمل رأس نووية لمدى 1500 كيلومتر والذي يمكن إطلاقه من الغواصات من نوع "دولفين" التي تم بناؤها في ألمانيا.

وأضاف الخبير الاستخباراتي أن هناك تقارير عن تطوير صواريخ بعيدة المدى مزودة بأجهزة إرشاد توجه بالأقمار الصناعية، ويمكن إطلاقها من قاعدة إطلاق أو سفينة أو غواصة.

ولفتت الصحيفة إلى أن إعلان كوردسمان أن إسرائيل ستحل مشكلة بقائها عن طريق نصب صواريخ نووية في غواصاتها الجديدة.

حماية أمنية
قالت صحيفة أوبزرفر البريطانية إن حماية أمنية على مدار الساعة ستتوفر للاعبي كرة القدم الإنجليز والمسؤولين الرياضيين المشاركين في البطولات الأوروبية في البرتغال والألعاب الأولمبية التي ستجرى هذا الصيف في اليونان، وذلك في إطار المخاوف التي تتحدث عن احتمال استهداف المشاركين باعتداءات زعمت الصحيفة أن من سيقوم بها جماعات إرهابية إسلامية من بينها تنظيم القاعدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن فرق الحماية للاعبين مكونة من 50 ألف شخص من بينهم 16 ألف جندي، كما ستضم عناصر من قوات النخبة البرتغالية وعناصر شاركت في الحرب على العراق.

ولفتت الصحيفة إلى أن تنسيقا جرى بين السلطات اليونانية من جهة والأميركية والبريطانية من جهة أخرى، وأن السلطتين الأخيرتين هددتا بسحب لاعبيهما إذا كان المستوى الأمني العالي غير متوافر أو غير مضمون.

وذكرت الصحيفة أن اليونان سمحت نتيجة لضغوط دبلوماسية لخبراء من الإدارة الأمنية النووية الأميركية بالتمركز في عدد من المواقع الحساسة من بينها مرفأ ومطاران وأربع نقاط عبور.

وفي موضوع آخر، كشفت الصحيفة أن أحد المشتبه بهم في تفجيرات مدريد والدار البيضاء هو مسلم بريطاني يدعى عبد اللطيف مروان (42 عاما) وحكم عليه بالسجن العام الماضي في المغرب بتهمة علاقته بتنظيم إسلامي متطرف له صلة بالقاعدة، وكان يعمل مديرا لإحدى شركات الطيران العالمية في مطار هيثرو عام 1998.

وخلال تلك الفترة تعرف على محمد الفزازي القائد الروحي المزعوم لجماعة السلفية الجهادية وهو تنظيم مغربي متطرف يرتبط اسمه بتفجيرات 11 سبتمبر/ أيلول. كما أشارت الصحيفة إلى أن مروان ساعد الفزازي في مطار هيثرو.

تنظيم القاعدة

معتقلو غوانتانامو زودوا المحققين بمعلومات تفصيلية عن نشاط القاعدة في أوروبا وجهودها في تطوير أسلحة نووية وبيولوجية

نيويورك تايمز


نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مسؤولين عسكريين قولهم إن السجناء في معتقلات غوانتانامو قاموا على مدى السنتين الماضيتين بتزويد المحققين بسيل من المعلومات تضمنت معلومات تفصيلية عن قيام القاعدة باستدراج رجال مسلمين في أوروبا.

وأضاف المسؤولون العسكريون أن السجناء زودوهم بمعلومات خاصة عن جهود القاعدة في تطوير الأسلحة النووية والبيولوجية، وعن تدريبات القاعدة للقيام بعمليات انتحارية، كما قدموا وصفا لاستخدام القاعدة لأموال التبرعات لتحقيق أهدافها الخاصة.

وأشار مسؤول أميركي إلى أنه من خلال هذه المعلومات تم التوصل إلى وجود شبكة في أوروبا تقوم بانتقاء الشباب المسلمين الذين يتم استدراجهم للانضمام للقاعدة من خلال المراكز الإسلامية في هذه البلاد، ويتم إرسالهم بعد ذلك إلى أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة