صحيفة أردنية تعاود الصدور بعد حظر عددها الأخير   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

أكد رئيس تحرير صحيفة المجد الأردنية ذات التوجه الناصري فهد الريماوي أن صحيفته ستصدر عددا جديدا الأسبوع المقبل بعد أن أوقفت محكمة أمن الدولة طباعة العدد الأخير منها.

وقال الريماوي "سنطبع عددا جديدا الأسبوع المقبل، ونعتبر أن العدد الأخير لاغيا وبات من الماضي بخسائره وتكاليفه"، موضحا أن المواد المحظورة التي اعترضت عليها السلطات تتمثل بمقالة في الصفحة الأولى عن المنح النفطية الخليجية للأردن، فضلا عن تحقيق يشير إلى تزايد التعاون التجاري بين الأردن وإسرائيل.

وحسب رئيس تحرير الصحيفة فإن الحكومة أصرت على إلغاء هذه المواد من العدد الماضي، غير أن إدارة الصحيفة رفضت شطب هذه المواد.

وهاجم الريماوي بشدة عملية الرقابة المسبقة على الصحف الأسبوعية التي قال إن الحكومة تقوم بها، وقال في بيان خاص "نود تسليط الضوء على ظاهرة الرقابة المسبقة التي استفحلت مؤخرا رغم كل إنكار حكومي لها وباتت تستحق المعالجة الجدية والموقف الحازم".

وجاء في البيان "أفضل قوانين الصحافة والمطبوعات بالعالم لن ترفع سقف الحريات الصحفية الأردنية، بل سوف تظل حبرا على ورق ما دامت لدينا رقابة مسبقة على الصحف تمارسها جهات غير مختصة ولا تمتلك أي صفة شرعية أو قانونية تخولها هذا التصرف".

من جانبها أكدت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية أسمى خضر أنه ليس بإمكان الحكومة أن تتدخل في قضية صحيفة المجد، طالما هذه القضية منظورة أمام المدعي العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة