بكاء الأطفال يزيل اكتئاب الأمهات   
الجمعة 1423/2/20 هـ - الموافق 3/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت دراسة طبية أن الأمهات اللواتي يتركن أطفالهن يبكون إلى أن يناموا وفق ظروف مسيطر عليها يتمتعن بقدرة أكبر على التنعم بنوم مريح ويصبحن أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة والتقلبات العنيفة في المزاج.

وشملت الدراسة التي أجراها أطباء من مستشفى الأطفال الملكي في مدينة ملبورن الأسترالية 156 أما لأطفال يتراوح أعمارهم بين 6 و12 شهرا يعانون من مشاكل مزمنة في النوم.

وأظهرت الدراسة التي ستنشر غدا في مجلة الجمعية الطبية البريطانية أن الأطفال استيقظوا أكثر من ثلاث مرات في الليلة الواحدة على مدى ما لا يقل عن خمس مرات في الأسبوع واستغرقوا أكثر من نصف ساعة قبل أن يشعروا بالنعاس ثانية، وغالبا ما كانوا يحتاجون للهدهدة من أمهاتهم قبل أن يعودوا للنوم مجددا.

وقد أبلغ الأطباء نصف المتطوعات عن عدد مرات النوم التي يحتاجها الطفل مثل الإغفاءات النهارية المنتظمة وروتين وقت النوم الثابت. كما حضرت المتطوعات دورات للتدرب على برنامج يطلق عليه "النوم المسيطر عليه".

وطبقا لهذا البرنامج ينبغي على الأم أن لا تستجيب على الفور لطفلها عندما يبدأ بالبكاء، لكن من دون أن تتجاهله. وتتركه يبكي لفترة تطول تدريجيا قبل أن تتدخل. والهدف من البرنامج جعل الطفل يسأم من تجاهل أمه له ويتعلم كيف ينام لوحده.

أما المجموعة الثانية من المتطوعات فقد طلب منهن اتباع أسلوب النوم الاعتيادي دون أن يبلّغن بكيفية معالجة المشكلة.

وتوصل الأطباء إلى أن 70% من الأطفال من المجموعة الأولى تعودوا على النوم بمفردهم وانخفضت درجة الاكتئاب لدى أمهاتهم إلى حد كبير تصل لنسبة 45%، لا سيما بين الأمهات المصابات بحالات اكتئاب شديدة. في حين وصلت نسبة أطفال المجموعة الثانية الذين تعودوا على النوم بمفردهم إلى 47% وانخفضت درجة الاكتئاب لدى أمهاتهم إلى الثلث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة