تركيا وإسرائيل لن تتصالحا قريبا   
الثلاثاء 1437/5/30 هـ - الموافق 8/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

نقل أريئيل كهانا مراسل موقع "إن آر جي" عن مصدر إسرائيلي كبير قوله إن الفجوات القائمة بين تركيا وإسرائيل لا تزال كبيرة، واتفاق المصالحة بينهما لا يزال بعيدا.

وتحدثت تقارير للإعلام التركي عن قرب توقيع اتفاق المصالحة، غير أن المصدر الإسرائيلي أكد أن المفاوضات شهدت بعض التقدم، دون أن يتوج ذلك بالتوصل إلى صيغة نهائية للاتفاق.

وأضاف "يبدو أنه من المبكر الاحتفال بالمصالحة التركية الإسرائيلية، لأن ما يتم تداوله عن قرب التوقيع على الاتفاق كلام غير دقيق، رغم وجود إنجاز معين في بعض ملفات التفاوض بين الجانبين، لكن كل ما يتعلق بالطلب التركي برفع الحصار عن قطاع غزة تظهر فيه فجوات واسعة جدا بين تل أبيب وأنقرة، وتمنع إنجاز اتفاق مصالحة كامل بينهما".

وفسر المصدر تزايد التقارير والتصريحات التركية عن قرب توقيع الاتفاق بأنه مقصود لمحاولة الضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب أنقرة، وأكد أن الاتفاق لا يزال بعيدا عن التوقيع، رغم مرور سنوات طويلة من النزاع بين الجانبين منذ أحداث سفينة مافي مرمرة عام 2010.

واستبعد المسؤول الإسرائيلي أن يتم إصدار تصريح مشترك مع تركيا في وقت قريب تتويجا لمفاوضات المصالحة.

وقالت تقارير تركية في وقت سابق إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو وضع مسؤولي بلاده في صورة تطورات تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وذكرت تقارير أخرى أن الرئيس رجب طيب أردوغان عقد اجتماعا عاجلا للحكومة المصغرة للبحث في مستقبل العلاقة مع تل أبيب.

وتطالب تركيا إسرائيل بالاعتذار عن الهجوم على "مرمرة" التي كانت تحمل مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر، مما أدى لمقتل عشرة ناشطين أتراك كانوا على متنها. كما تتمسك بدفع التعويضات ورفع الحصار المفروض على غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة