رايس تمثل أمام مجلس الشيوخ لتأكيد ترشيحها   
السبت 1425/12/5 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)
بوش ورايس عند تسميتها وزيرة للخارجية (الفرنسية-أرشيف)

تمثل مستشارة الأمن القومي للولايات المتحدة كوندوليزا رايس التي اختارها الرئيس جورج بوش خلفا للوزير كولن باول، أمام مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء المقبل.
 
وعلى رايس أن تجيب على عدد من الأسئلة حسب العادة التي جرت عند الترشيح وستتمحور هذه الأسئلة حول العراق والإرهاب والحد من انتشار الأسلحة النووية وغير ذلك من القضايا أثناء جلسات لتأكيد ترشيحها.
 
ولأنها من المساعدين المقربين جدا من بوش, فيتوقع ألا تجد رايس -الأكاديمية السابقة وعازفة البيانو الماهرة- مشكلة في الفوز بثقة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ والكونغرس بأكمله عند التصويت على تعيينها لموقعها، لمواقفها المتشددة في غزو العراق والحرب على "الإرهاب".
 
وستكون رايس (50 عاما) أول امرأة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة تشغل هذا المنصب.
 
يذكر أن رايس عاشت طفولتها في جنوبي الولايات المتحدة الذي كان يعاني من الفصل العنصري بين السود والبيض، وبعد رحلة دراسية طويلة شغلت منصب بروفيسور في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا.
 
ويرى ديفيد فروم وهو أحد كتاب خطابات بوش سابقا أن قناعات رايس الشخصية لاتزال غامضة نوعا ما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة