عائلات تجمع مكافأة لكشف سر الطائرة الماليزية   
الأحد 1435/8/11 هـ - الموافق 8/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

أطلقت اليوم الأحد عائلات عدد من ركاب الطائرة الماليزية المفقودة منذ مارس/آذار الماضي، حملة لجمع خمسة ملايين دولار بهدف مكافأة من يساهم في حل لغز اختفائها.

وأعلنت العائلات في بيان لها أن حملة جمع الأموال أطلقت على موقع إلكتروني، وتحمل اسم "مكافأة أم.أتش370"، في إشارة إلى رقم رحلة الطائرة التي أعلنت السلطات الماليزية أنها ربما تحطمت في المحيط الهندي، وذلك بعد أسابيع من محاولات دولية فاشلة للكشف عن مصيرها.

وقال المسؤول عن الحملة إيثان هانت "نحن واثقون من أن هناك في مكان ما من يعرف شيئا ما، ونأمل أن تساعده هذه المكافأة على الخروج من الظل".

وفقدت طائرة "بوينغ 777" التابعة للخطوط الجوية الماليزية والتي كانت متجهة من كوالالمبور إلى بكين يوم 8 مارس/آذار الماضي، وكان على متنها 239 راكبا، أغلبهم صينيون.

ورغم محاولات بحث كثيرة تعاونت فيها عدة دول، لم يتم الكشف عن مصير الطائرة، ولا حتى العثور على أي قطعة منها، مما جعل بعض أقارب الركاب يعتقدون يأن هذه الدول تخفي الحقيقة

شركات خاصة
وفي بداية مايو/أيار الماضي تعهد مسؤولون من أستراليا وماليزيا والصين بمواصلة عمليات البحث عن الطائرة المفقودة، وأكدوا اللجوء إلى الشركات الخاصة من أجل المساعدة في عمليات البحث التي تركزت على منطقة تمتد على نحو 1600 كلم2 في المحيط الهندي شمال غرب مدينة بيرث الأسترالية.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت في وقت سابق إن جلب الشركات الخاصة سيتكلف ستين مليون دولار أسترالي (56 مليون دولار أميركي).

وشاركت العديد من الدول في واحدة من أضخم عمليات البحث في التاريخ. ووفقا لأحدث إحصاء، فقد جرت 334 رحلة بحث جوي، كما تم تمشيط مساحات واسعة من سطح المحيط، فضلا عن 400 كلم2 من قاع المحيط.

وتم تحديد منطقة بحث جديدة تحت سطح البحر بطول 700 كلم وعرض 80 كلم لتعمل بها الشركات الخاصة التي ستكون مزودة بغواصة لها قدرة على الغوص لأعماق أكثر من الغواصة "بلوفين-21" المستخدمة حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة