فريق خماسي للإشراف على تفكيك مجمع يونغبيون النووي   
الاثنين 1428/11/17 هـ - الموافق 26/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)
المفاوضون النوويون في المحادثات السداسية أثناء اجتماع سابق في بكين (رويترز-أرشيف)

من المتوقع أن ترسل مجموعة الدول الخمس التي تسعى لعقد اتفاق نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية فريقاً مشتركاً من الخبراء لزيارة مجمع يونغبيون النووي لتقييم الخطوات اللازمة لتعطيل هذا المجمع.
 
وذكرت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) أن المتحدث باسم الخارجية الصينية تشين غانغ صرح بأن الفريق المشترك سيسافر إلى يونغبيون يوم غد الثلاثاء في زيارة تستمر ثلاثة أيام "كي يتفقد مدى تقدم عملية تفكيك المنشآت النووية على أرض الواقع".
 
وتشكل هذه الزيارة خطوة جديدة ضمن اتفاق فبراير/شباط الماضي الذي تم التوصل إليه أثناء المحادثات السداسية بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، والولايات المتحدة، واليابان وروسيا والبلد المضيف الصين التي لم تحدد ممن سيتألف الفريق المشترك.
 
كما تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي أعلنت فيه السفارة الأميركية في سول أن مسؤولاً في وزارة الخارجية يتمركز في عاصمة كوريا الشمالية للمساعدة في الحملة التي تشرف عليها الولايات المتحدة الرامية لتعطيل المصانع النووية بحلول نهاية العام.
 
وقال المتحدث من كوريا الجنوبية تشو هي يونغ إن سول سترسل نائب كبير المفاوضين النوويين ليم سنغ نام وخبيراً واحداً إلى بيونغ يانغ حيث غادرا صباح اليوم إلى بكين للانضمام إلى الفريق متعدد الجنسيات، وسيكونان بذلك أو فريق كوري جنوبي يزور مفاعل يونغبيون.
 
يشار إلى أن كوريا الشمالية ستتسلم مقابل تفكيك مفاعلاتها النووية ومنشآت إنتاج البلوتونيوم نحو مليون طن من الوقود الثقيل أو ما يعادله من المساعدات.
 
وكانت أولى أعمال تعطيل المفاعلات النووية لكوريا الشمالية بدأت في مجمع يونغبيون النووي أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، أي بعد 13 شهراً من قيام بيونغ يانغ بمفاجأة العالم بإجراء أولى تجاربها النووية.
 
كما ستتحرك الولايات المتحدة نحو إزالة كوريا الشمالية من قائمتها السوداء التي تضم الدول الراعية للإرهاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة