نبيل عمرو ينقل لألمانيا لإعادة تأهيل ساقه اليمنى   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

يعتبر نبيل عمرو من المطالبين بوقف العمليات الفلسطينية في إسرائيل (الفرنسية)
منير عتيق-عمان
‏قرر الفريق الطبي الأردني المشرف على علاج عضو المجلس التشريعي الفلسطيني نبيل عمرو في عمان، نقله إلى ألمانيا لاستكمال العلاج.

وقال رئيس الفريق الطبي الأردني أشرف الكردي للجزيرة نت إن حالة الوزير السابق الذي أصيب الثلاثاء بعيارين ناريين في ساقه برام الله, مستقرة وإن خطر بتر ساقه اليمنى قد زال.

وأوضح الكردي للمراسل أن عمرو يحتاج إلى فترة تأهيل طويلة قد تستمر أشهرا، وأن هذا التأهيل غير متوفر في الأردن لكنه موجود في ألمانيا.

وأشار إلى أن العمليات الجراحية الأساسية قد أجريت في عمان حيث أزيل التخثر الذي أدى إلى انسداد الدم فى شرايين الساق, وأن الدم يتدفق حاليا بصورة طبيعية ودون أي مشاكل, كما استخرج الرصاص المتفجر من ساقه.

وسينقل وزير الإعلام الفلسطيني السابق إلى ألمانيا على طائرة خاصة أمر بها رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي سيتكفل بكامل تكاليف العلاج.

وتعرض نبيل عمرو لمحاولة اغتيال قرب منزله في رام الله حيث أطلق عليه مجهول عدة رصاصات أصابت بعضها ساقه اليمنى، وتم نقله إلى مستشفى الشيخ زايد في رام الله وبعدها إلى عمان حيث أجريت له عدة عمليات جراحية في المركز العربي للقلب.

وتعهد عمرو باستمرار مطالبته بالإصلاح داخل المؤسسات الفلسطينية, قائلا إن إطلاق النار عليه لن يثنيه عن ذلك.

ويعتبر نبيل عمرو الذي شغل منصب وزير الإعلام في حكومة محمود عباس التي خلفتها في نوفمبر/تشرين الثاني 2003 الحكومة الحالية برئاسة أحمد قريع, من التيار الإصلاحي المتبني فكرة وقف العمليات الفلسطينية داخل إسرائيل وتحجيم حركة فصائل المقاومة والسير قدما في نهج التسوية مع إسرائيل.

وقد لقيت هذه الطروحات خلافا داخل اللجنة المركزية لحركة فتح وجوبهت بتخوفات كبيرة من كتائب الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح.

وتعرض منزل عمرو لإطلاق نار العام الماضي بعد أن وجه انتقادات لاذعة لرئيس السلطة ياسر عرفات بشأن طريقة إدارته لشؤون المناطق الفلسطينية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة