عاصفة ثلجية تجتاح الساحل الشرقي الأميركي   
الاثنين 1421/12/10 هـ - الموافق 5/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سوء الأحوال الجوية
بدأت العاصفة التي أعلنت أجهزة الأرصاد الجوية أنها ستجتاح الساحل الشرقي للولايات المتحدة صباح اليوم الإثنين تتسبب في اضطرابات في بعض الولايات حيث أدت إلى إغلاق المدارس وإلغاء مئات الرحلات الجوية.

ولكن العاصفة ليست حتى الآن بالقوة التي أعلنت عنها التوقعات، ونجت المدن الكبيرة من انعكاساتها.

وبدأ الثلج يتساقط في ولايات بنسلفانيا ونيويورك ونيو إنغلاند، في حين تشهد مدينتا نيويورك وواشنطن موجة صقيع مع تساقط المطر.

وألغت الشركات الجوية مئات الرحلات انطلاقا من مطارات نيويورك (كينيدي ونيوارك ولاغوارديا) وواشنطن (رونالد ريغان).

وأعلن حاكم ولاية نيو جيرسي دونالد ديفرانسيسكو مساء الأحد حالة الطوارئ وأمر الشرطة بإغلاق الطرق.

وكانت أجهزة الأرصاد الجوية الأميركية أعلنت الأحد أن عاصفة ثلجية شديدة ستضرب الساحل الشرقي مصحوبة برياح باردة وانخفاض كبير في درجات الحرارة، في حين توقعت أن تلتقي موجة من الرطوبة قادمة من الجنوب بأخرى باردة قادمة من كندا.

وطلبت السلطات من السكان في الساحل الشرقي تجنب السفر أو استخدام وسائل النقل العمومية في حال اضطرارهم إلى ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة