هل تتبنى الشركات نظارة غوغل لتدريب موظفيها؟   
الخميس 1436/1/21 هـ - الموافق 13/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)

مُنذ الكشف عنها أول مرة عام 2012، أطلقت "نظارة غوغل" العنان لأفكار المهتمين بالتقنيات الحديثة ومطوري التطبيقات ليتم استثمار النظارة في مجالات متنوعة، كما وفر دعم النظارة للأوامر الصوتية سهولة وبساطة في الاستخدام حيث يُمكن التخاطب مع النظارة وتوجيه الأوامر دون استخدام اليدين.

وتوفر النظارة العديد من التطبيقات التي لم يقتصر استثمارها على المُستخدم العادي، إذ تمت الاستفادة منها أكثر من مرة من قبل الأطباء خلال العمليات الجراحية، كما تجري العديد من الشركات اختباراتها لربط النظارة بأنظمة المستشفيات.

وتعمل غوغل على تطوير النظارة وتطبيقاتها لصالح المُستخدم العادي، كما أنها تتلقى باستمرار طلبات جديدة من الشركات لتوفير تطبيقات ومزايا مناسبة لها، وذلك حسب ما أشار كريس أونيل من فريق "غوغل إكس" المسؤول عن تطوير النظارة الذكية.

وتربط غوغل حالياً علاقة شراكة مع بعض الجهات بغرض توفير الوسائل اللازمة للسماح للموظفين باستخدام النظارة خلال العمل، مثل شركة "بريستن" التي وفرت حلولاً منها ما يسمح باستخدام نظارة غوغل من قبل الأطباء في تسجيل وإرسال الفيديو أثناء العمل.

وتصف شركة "يوبيماكس" نفسها بأنها أول شركة ألمانية تربطها علاقة شراكة رسمية مع غوغل، حيث توفر حلولاً تسمح لموظفي الشركات بالاستفادة من الأجهزة الذكية القابلة للارتداء على غرار نظارة غوغل في المصانع وعلى خطوط الإنتاج.

كما تتعاون غوغل مع شركة "إنتربات" -وهي شركة مقرها ولاية كنتاكي الأميركية تهتم بتوفير أدوات تقنية وحلول لمطاعم الوجبات السريعة- تُساعدها على تدريب موظفيها.

ويعتبر الرئيس التنفيذي لشركة "إنتربات" أنكور غوبال من أوائل الذين بحثوا إمكانية الاستفادة مادياً من نظارة غوغل، حيث وجد أن من الممكن استثمارها في تدريب موظفي مطاعم الوجبات السريعة مما يُخفِض من تكلفة عمليات التدريب ويُسرّعها.

نظارة غوغل مزودة بكاميرا وشاشة وتتلقى الأوامر الصوتية (أسوشيتد برس)

الموظفون والزبائن
وقد تمكن غوبال من إقناع سلسلة مطاعم الوجبات السريعة الشهيرة "كنتاكي فرايد تشكن" باستخدام حلول شركته للاستفادة من نظارة غوغل في تدريب الموظفين، حيث تم دمج تعليمات التدريب الخاصة بموظفي السلسلة لتصبح كأوامر تظهر للموظف لدى ارتداء النظارة، وهو ما ساعد غوبال نفسه على إعداد الوجبات السريعة في إحدى فروع المطعم بمجرد ارتداء النظارة ودون تلقي أي تدريب.

وأشار غوبال إلى أن استخدام النظارة في تدريب الموظفين يساهم بخفض النفقات، حيث استند إلى دراسة تقول إن التدريب السريع للموظفين يساهم في خفض تكاليف اليد العاملة بمعدل 2%، وبالتالي فإن الشركات التي تمتلك آلاف الفروع حول العالم ستوفر ملايين الدولارات بتطبيق أنظمة التدريب السريع التي تُعد نظارة غوغل من أبرزها.

وأظهر فيديو تم نشره مؤخراً من قبل شركة "أتش بي" إمكانية تزويد زبائن الشركة بنظارات غوغل، ليتصل الزبون بقسم خدمة الزبائن التابع للشركة عند وقوع الأعطال، حيث توفر النظارة لموظف خدمة الزبائن إمكانية مشاهدة ما يُشاهده الزبون وبالتالي مساعدته على إصلاح العطل بشكل سريع وفعال.

إن الاستفادة من نظارة غوغل في مجال خدمة الزبائن توفر سرعة في حل المشكلة، كما أنها تخفض النفقات بشكل كبير، حيث تُغني هذه الطريقة الشركات عن دفع مبالغ كبيرة لقاء سفر موظفيها إلى مراكز الزبائن بغية إصلاح الأعطال، حسب أونيل.

يذكر أن شرطة دبي كشفت شهر مايو/أيار المنصرم عن اختبار تطبيقين تم تطويرهما لنظارة غوغل، الأول يتيح للشرطة التقاط صور للسيارات المخالفة، والثاني هو لقراءة لوحات أرقام السيارات والتعرف عليها ومقارنتها مع قواعد البيانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة