وزير بريطاني: حرب العراق حدث فظيع   
الاثنين 1429/1/7 هـ - الموافق 14/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

مالوتش براون: لا أحد ينتابه شعور بالنصر في العراق (الأوروبية-أرشيف)

أقر وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني اللورد مالوتش براون أمس بأن غزو العراق واحتلاله من قبل القوات المتعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، كان "حدثا فظيعا للجميع".

وقالت صحيفة تايمز البريطانية اليوم الاثنين إن اللورد براون الذي اكتسب شهرة كبيرة لطرحه على الملأ مواضيع مثيرة للجدل، قال إن "كثيرا من الناس قد قضوا في هذه الحرب، ولا أحد ينتابه شعور بالنصر".

اللورد براون الذي عينه رئيس الوزراء غوردون براون -تطبيقا لسياسته في جلب المتخصصين والذين يملكون المواهب المختلفة- أفصح عن رأيه إزاء العراق في الوقت الذي يجوب فيه الرئيس الأميركي جورج بوش الشرق الأوسط ويروج للتقدم الأمني الذي طرأ في البلاد.

وكان مالوتش براون -وهو نائب سابق للأمين العام للأمم المتحدة ومنتقد سابق لحرب العراق- قال في مقابلة مع محطة "بي بي سي" إنه كان يأمل أن يتم إيجاد حل سريع للوضع في العراق.

ولدى سؤاله عن شعوره عند سماعه الرئيس بوش وهو يقول إن النصر سيكون حليفنا في نهاية المطاف بالعراق، قال "لقد فقدنا العديد من الناس هناك، وهذا لا يعني النصر لأي جانب، إنه حدث فظيع للجميع".

ورجح اللورد أن يبقى العراق مادة الجدل الأهم في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة