حماس تستوضح عن دور السلطة باعتقالات نابلس   
الثلاثاء 1436/12/23 هـ - الموافق 6/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)

طالبت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) السلطة الفلسطينية بتوضيحات إزاء التصريحات الإسرائيلية المتعلقة بوجود تعاون أمني بين السلطة وإسرائيل في عملية اعتقال خلية نابلس.

ووصف الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري إعلان إسرائيل عن وجود تعاون أمني مع السلطة الفلسطينية لاعتقال خلية نابلس بالأمر الخطير.

وأكد أبو زهري في بيان حصلت الجزيرة على نسخة منه أن الخلية التي أعلن الاحتلال عن اعتقالها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، مشيرا إلى أن مسيرة المقاومة ماضية.

وعلى صعيد قرارات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ضد المتظاهرين ومنفذي العمليات في الضفة الغربية المحتلة، اعتبرت حماس أن هذه القرارات لن تفلح في إطفاء جذوة الهبة الجماهيرية في الضفة.

مواجهات في عدد من مناطق القدس المحتلة على خلفية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى (الأناضول)

اعتقال
وقالت سلطات الاحتلال الاثنين إنها اعتقلت خمسة شبان فلسطينيين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بتهمة تنفيذ عملية أدت إلى مقتل مستوطن وزوجته شرق مدينة نابلس يوم الخميس الماضي.

وبحسب بيان أصدرته المخابرات الإسرائيلية، فإن قائد المجموعة يدعى راغب محمد، ومطلق النار هو يحيى حاج حمد.

وأضاف البيان أن الفرد الثالث في المجموعة هو كرم المصري الذي اختطفته قوات الاحتلال من المستشفى العربي التخصصي في نابلس غداة وقوع العملية، حيث تدعي أنه أصيب بنيران زميله أثناء تنفيذ الهجوم.

وذكر أن قائد السيارة التي أقلت المجموعة يدعى سمير موسى، وأن الشخص الخامس هو زياد عامر، وجميعهم من منطقة نابلس.

وقد أكد مصدر في حركة حماس -فضل عدم ذكر اسمه- لوكالة الأناضول اعتقال الشبان الخمسة.

وتشهد نابلس تشديدا أمنيا وإغلاقا للحواجز المحيطة بها، إضافة إلى انتشار المستوطنين على الطرق الخارجية واعتدائهم على الفلسطينيين ومركباتهم ومنازلهم في عدد من القرى، عقب مقتل المستوطن الإسرائيلي وزوجته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة