شارون نادم على القطيعة مع المتدينين   
الخميس 1425/3/17 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شارون نادم على القطيعة مع الوسط المتدين، ويحاول تدفئة العلاقات معه قبل طرح خطته السياسية القادمة التي تنطوي على تغييرات في تركيبة حكومته

يديعوت أحرونوت


اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بالمأزق السياسي الذي يعيشه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، فقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أعرب عن ندمه على القطيعة مع الوسط اليهودي المتدين في إسرائيل خلال اجتماعه أمس بأعضاء حزب "يهدوت هتوراة" الديني.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في ديوان رئيس الحكومة تأكيدها أن شارون اعتذر بالأساس على عدم لقائه أعضاء الكنيست الذين ينتمون إلى حزب "يهدوت هتوراة" الديني خلال السنوات الأخيرة.

في المقابل اعتبرت مصادر كتلة "يهدوت هتوراة" أن اللقاء لم يتناول موضوعات عملية تتعلق بتشكيل الائتلاف، ولذلك لم يتم بحث مطالبهم المالية، وأن شارون يحاول تدفئة العلاقات مع ممثلي الوسط المتدين، ربما عشية طرح الخطة السياسية القادمة التي ستنطوي عليها تغييرات في تركيبة الائتلاف.

حياة شارون
وبشأن التهديدات لحياة شارون، نشرت صحيفة معاريف الإسرائيلية تصريحات للوزير الإسرائيلي المكلف بالعلاقات مع الكنيست جدعون عيزرا أوضح خلالها أن التقديرات تبين تضاعف هذه التهديدات, حيث عززت الإجراءات الأمنية حوله.

وفي موضوع المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى بين حزب الله وإسرائيل، أقر جدعون عيزرا بوجود مفاوضات سرية عبر الوسيط الألماني تتعلق بمصير الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد, معبرا عن تفاؤله بأن تفضي هذه المفاوضات إلى نتائج إيجابية بهذا الصدد.

لكن صحيفة هآرتس الإسرائيلية قالت إن مصادر أمنية وسياسية فندت التقارير التي تشير إلى تقدم في المفاوضات, نافية علمها بأي شيء من هذا القبيل.

وأوضحت الصحيفة أنها سمعت كغيرها عن الإشاعات التي راجت وتتحدث عن عزم حزب الله تقديم معلومات لإسرائيل تساعد في تحديد مصير رون أراد.

وبالنسبة للمستوطنات غير الشرعية، ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن وزارة الإسكان الإسرائيلية أنفقت أكثر من ستة ملايين دولار في بناء مستوطنات غير شرعية في الضفة الغربية, في الوقت الذي كانت تسعى فيه قطاعات أخرى في الحكومة إلى وقف بناء المستوطنات وإزالة بعض منها.

ونقلت الصحيفة عن تقرير لمراقب الحكومة الإسرائيلية صدر أمس أنه ما بين العامين 2000 و2003 وقعت وزارة الإسكان الإسرائيلية 77 عقدا تصل قيمتها إلى أكثر من ستة ملايين و600 ألف دولار للعمل في 33 موقعا استيطانيا غير شرعي في الضفة الغربية, من بينها 18 موقعا بعيدا عن التجمعات الاستيطانية بالضفة الغربية.

فضيحة السجناء العراقيين

بوش وبخ رمسفيلد لعدم إبلاغه بصور السجناء العراقيين، حيث لم يعلم بها إلا عندما بثتها قناة سي بي إس الأميركية

نيويورك تايمز


وفي موضوع فضيحة تعذيب السجناء العراقيين، قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الرئيس جورج بوش وبخ وزير الدفاع دونالد رمسفيلد أمس في المكتب البيضاوي بسبب أسلوب تعاطيه مع القضية.

وأوضحت الصحيفة أن بوش في لحظة غير عادية أعرب عن استيائه من رمسفليد لعدم إبلاغه بالصور التي كشفت عمليات التعذيب وسببت تفجر الغضب في العالم العربي, حيث لم يعلم بها إلا عندما بثتها قناة سي بي إس الأميركية فقط, وهو ما زاد من استياء بوش.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في البنتاغون أن رمسفليد علم بأمر هذه الصور للمرة الأولى منتصف يناير/كانون الثاني الماضي, بينما علم بوش بنبأ الصور يوم الجمعة الماضي. وفي مساء نفس اليوم حضر حفلة في منزل رمسفليد, لكن الصحيفة قالت إنها لا تعرف إن كان الرجلان تناولا الأمر أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة