لندن تدين بث شريط الصحفي المختطف بغزة   
السبت 1428/5/17 هـ - الموافق 2/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

براون قال إن الحكومة البريطانية تدرس الشريط "على وجه السرعة" (رويترز-أرشيف)

أدانت وزارة الخارجية البريطانية بث شريط على الإنترنت يظهر فيه مراسل هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" ألان جونستون الذي تبنى تنظيم "جيش الإسلام" خطفه في قطاع غزة بفلسطين منذ 12 مارس/ آذار الماضي.

وقال متحدث باسم الوزارة إن بث الشريط "لن يؤدي إلا إلى زيادة معاناة أسرة جونستون"، مجددا الدعوة إلى إطلاق سراحه.

ومن جهته دعا رئيس الوزراء البريطاني المقبل غوردن براون إلى الإفراج "بشكل عاجل" عن جونستون الذي تعتبر فترة احتجازه الأطول لرهينة غربية في قطاع غزة.

وأعلن براون الذي يشغل حاليا منصب وزير المالية وينتظر أن يخلف توني بلير يوم 27 يونيو/ حزيران الحالي، أن الحكومة البريطانية تدرس مضمون الشريط "على وجه السرعة".

تعاطف بلير
وأكد بلير بدوره أن بلاده تبذل كل ما في وسعها للإفراج عن الصحفي البريطاني، وقال في مؤتمر صحفي بجنوب أفريقيا حيث يواصل جولة في المنطقة، "إني أتعاطف مع جونستون وأسرته".

الخاطفون عرضوا في الشريط صورة جواز سفر جونستون (الفرنسية)
وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت قبل نحو أسبوعين أنها تفاوض عمر محمود محمد عثمان المعروف باسم "أبو قتادة" لتوجيه نداء للإفراج عن جونستون.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية إن المحادثات مع أبو قتادة -الذي يطالب الخاطفون بالإفراج عنه من السجون البريطانية- جرت عبر محاميته لمعرفة مدى رغبته في توجيه نداء إنساني للإفراج عن جونستون.

ومن غزة دعا رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الجمعة إلى الإفراج "الفوري" عن جونستون الذي يراسل بي.بي.سي من الأراضي الفلسطينية منذ أبريل/ نيسان 2004، مشددا على "ضرورة حمايته وعدم المساس به".

واعتبر هنية عملية الخطف "عملا لا يخدم الإسلام ولا القضية الفلسطينية ولا حتى الشباب الذين يقفون خلف عملية الخطف".

ارتياح الوالدين
وفي لندن أعرب والدا جونستون عن "سرورهما" لنشر شريط الفيديو، معتبرين أنه "من الصعب جدا" رؤية ابنهما في هذه الظروف.

وقال الوالدان غراهام ومارغريت وشقيقة جونستون كاتريونا في بيان لهم "إننا مسرورون جدا لرؤية ألان ولسماعه يقول إنه لم يتعرض لأي معاملة سيئة".

وأكد جيش الإسلام أن "بي.بي.سي" رفضت نقل رسالة الصحفي هذه إلى أسرته.

جونستون انتقد في الشريط سياسة واشنطن ولندن تجاه العرب والمسلمين (الفرنسية)
وأكد جونستون في الشريط أنه شهد خلال ثلاث سنوات قضاها في قطاع غزة "المعاناة الكبيرة التي يعيشها الفلسطينيون"، مضيفا أن "هناك أشخاصا يقتلون يوميا".

وهاجم السياستين الأميركية والبريطانية في العالم العربي والإسلامي مستنكرا احتلال العراق وأفغانستان، بعدما أكد أن خاطفيه عاملوه بشكل طيب.

وقال إن "الحكومة البريطانية تسعى جاهدة لاحتلال أراضي المسلمين رغما عن إرادة شعوب هذه الأراضي"، مشيرا إلى أن لندن "ساعدت تاريخيا في إقامة دولة إسرائيل التي تعتبر مصدر معاناة الشعب الفلسطيني".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة