بان يطلب من باكستان التعاون مع الهند في تحقيقات مومباي   
الخميس 9/2/1430 هـ - الموافق 5/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:19 (مكة المكرمة)، 1:19 (غرينتش)
بان كي مون (يسار) طالب باستئناف الحوار بين نيودلهي وإسلام أباد (رويترز)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باكستان للتعاون بشكل كامل مع الهند في تحقيقات تفجيرات مومباي التي وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وراح ضحيتها 170 شخصا.
 
وقال بان في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني في إسلام أباد "شددت على رئيس الوزراء على أنه ينبغي على الحكومة الباكستانية أن تجري تحقيقا كاملا في هذه القضية وأن تتعاون بشكل كامل مع الحكومة الهندية".
 
ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كلا البلدين إلى استئناف الحوار بينهما الذي قال إنه مفيد ليس للجارتين فحسب بل للمنطقة كلها ومن ثم العالم.
 
وتقول الهند إن الهجمات التي استخدم فيها مسلحون الأسلحة والقنابل وطالت العديد من المواقع بمومباي كانت من تدبير جماعة لشكر طيبة التي تتخذ من باكستان مقرا لها.
 
بينما أكدت إسلام أباد أنها ألقت القبض على بعض العناصر الأساسية للجماعة وواجهتها السياسية جماعة الدعوة وهي منظمة خيرية، وأنها تجري المزيد من التحقيقات في ضوء المعلومات التي قدمتها الهند لتقديم المسؤولين عن تلك الهجمات للعدالة.
 
غير أن الهند تصر على أن باكستان لا تبذل ما يكفي من الجهود، ما أدى إلى توتر العلاقات بين الجارتين النوويتين اللتين خاضتا ثلاث حروب بسبب إقليم كشمير الذي تتنازعان السيادة عليه.
 
لجنة مستقلة
من جهة أخرى أعلن الأمين العام في لقائه الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري موافقة المنظمة الدولية على طلب الحكومة الباكستانية لتشكيل لجنة أممية للتحقيق في اغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة بينظير بوتو.
 
وأوضح بان أنه يعتزم الإعلان قريبا عن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة سيسند رئاستها لشخص وصفه بأنه مميز جدا.
 
يذكر أن بوتو اغتيلت في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2007 أثناء حملة انتخابية في مدينة روالبندي التي تعد حصنا عسكريا.
 
وأنحى باللائمة على بيعة الله مشهود أحد قادة حركة طالبان، غير أنه أنكر مسؤوليته عن الحادثة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة