البدء بتطبيق الشريعة الإسلامية بولاية كانو النيجيرية   
الأحد 1421/9/1 هـ - الموافق 26/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
بدأ في ولاية كانو النيجيرية تطبيق الشريعة الإسلامية بعد أن وقع مشروع القانون في حفل أقيم خصيصا لذلك. ويتزامن العمل بالشريعة مع أول يوم من أيام شهر رمضان المبارك.

وقد تمت الدعوة للعمل وفق الشريعة في تجمع جماهيري حضره قرابة مليون شخص في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

وحضر مراسم تطبيق الشريعة مسؤولون حكوميون وسياسيون بارزون ومفكرون إسلاميون ورجال أعمال.

يذكر أن زامفارا الواقعة شمالي البلاد هي أول ولاية نيجيرية بدأت العمل بالشريعة في يناير/ كانون الثاني الماضي، وأعلنت بعدها سبع ولايات أنها ستطبق الشريعة الإسلامية رغم المعارضة المسيحية ومعارضة الحكومة النيجيرية الفدرالية لذلك.

وأكد حاكم كانو أن الشريعة ستطبق على المسلمين فقط.

وأثار قانون تطبيق الشريعة حفيظة جمعيات حقوق الإنسان، حيث قامت السلطات بقطع يد أحد اللصوص في زامفارا بعد أن ثبتت عليه تهمة سرقة بقرة، كما عوقب العديد من الزناة والفاسقين وشاربي الخمر علنا أمام الناس.
أولوسيغان أوباسانجو

وقال الرئيس النيجيري أولوسيغان أوباسانجو وهو مسيحي من جنوب غرب البلاد "من يشعر أن هذا القانون يرهقة فليطلب من الهيئة التشريعية إعادة النظر فيه".

يذكر أن نيجيريا العلمانية شهدت خلال السنوات العشرين الماضية عشرات الأزمات الدينية والسياسية التي راح ضحيتها الآلاف من النيجيريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة