الصين تعرض الحوار على تايوان وتحذر من الاستقلال   
الاثنين 1425/3/28 هـ - الموافق 17/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين شوي بيان
عرضت الصين اليوم الاثنين على تايوان إمكانية استئناف المحادثات وتعميق العلاقات معها، لكنها هددت "بسحق" أي محاولة لاستقلال الجزيرة بدون تردد وبأي ثمن, داعية قادة الجزيرة إلى الاعتراف بأنها جزء من الصين.

وقد جاء هذا التحذير في بيان مشترك للحزب الشيوعي ومكتب شؤون تايوان التابع لمجلس الوزراء الصيني قبل أيام من تنصيب الرئيس التايواني تشين شوي بيان -الذي يميل نحو الاستقلال- لفترة رئاسة جديدة مدتها أربع سنوات.

وانتقد البيان الرئيس التايواني قائلا إنه خالف الوعود وتصرف بنية سيئة خلال فترة رئاسته الأولى، لكنه أكد أن أي اعتراف من جانب حكام تايوان بسياسة "صين واحدة" التي نبذها شوي بيان قد يؤدي إلى استئناف المفاوضات وتحسين العلاقات بشكل كبير.

وتقضي سياسة "صين واحدة" بضرورة إعادة توحيد تايوان في نهاية الأمر مع الصين، وتستبعد استقلال الجزيرة التي انفصلت عنها في نهاية الحرب الأهلية عام 1949.

وكان الرئيس التايواني المؤيد لاستقلال الجزيرة انتخب لولاية ثانية يوم 20 مارس/آذار الماضي بأغلبية ضئيلة رغم معارضة الصين. وبدأت عملية إعادة فرز الأصوات للمرة الثانية يوم 10 مايو/أيار الجاري بطلب من المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة